94% مؤشر السعادة اللحظي العام لموظفي محاكم دبي في 2019

سطرت إدارة الموارد البشرية في محاكم دبي إنجازاتها التي تكللت بالنجاح والتميز في عام 2019، وذلك من خلال مجموعة من المبادرات المعرفية التي تهدف إلى تعزيز تبادل المعرفة بين كافة العاملين بالمحاكم ما يسهم في الارتقاء بالأداء العام وخلق بيئة عمل محفزة على الإبداع والتميز، حيث بلغ مؤشر السعادة اللحظي العام 94% لعام 2019، من خلال ترسيخ ثقافة السعادة والإيجابية والتأكيد على أهميتها لتصبح بمثابة نهج وأسلوب حياة، لتحقق الرضا والسعادة المستدامة لأسرة الدائرة.

نجاحات

وأكد عبد الواحد كلداري مدير إدارة الموارد البشرية بالمحاكم، أن عمل فريق الإدارة كللّ نجاحات متعددة منها، فوز محاكم دبي بفئة «أسعد بيئة عمل» ضمن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز لعام 2016، وحصول محاكم دبي في عام 2017 على «جائزة دبي للتنمية البشرية»، بالإضافة إلى فوز إدارة الموارد البشرية بـ «أفضل إدارة الموارد البشرية» ضمن جوائز ستيفي (الفئة البرونزية) في عام2018.

وأضاف كلداري، أن الإدارة أطلقت العديد من المبادرات المعرفية التي استهدفت مختلف الفئات العاملة في محاكم دبي، ومنها: «مبادرات السعادة والتحفيز والإيجابية»، والتي انبثقت منها العديد من المحاور في تبني مجال السعادة والإيجابية، منها: برنامج صحتك تسعدنا، ومقتطفات عن السعادة، ومبادرة قالوا عن السعادة، ومبادرة عبر عن سعادتك، والتعريف بالمبادرات والإجراءات والعمليات المتعلقة بالموارد البشرية، بالإضافة إلى تهنئة الموظفين بتاريخ تعيينهم.

وأشار كلداري، تم تشكيل «فريق سفراء السعادة والإيجابية»، لإسعاد الموظفين وبث الطاقة الإيجابية في صفوفهم، بهدف خلق بيئة عمل محفزة وداعمة للتميز والابتكار الوظيفي، وبناء علاقة تفاعلية مع كوادرها البشرية تسهم في تحقيق أداء وظيفي ومؤسسي فعال وتمكّن الدائرة من الوصول بمعدلات رضا موظفيها إلى أعلى المستويات.

مبادرة

بدورها أوضحت عائشة آل علي رئيس قسم التطوير التنظيمي بإدارة الموارد البشرية، أن مبادرة «وظيفتي سر تميزي» والتي استحدثت في عام 2016، شكلت منعطفاً جديداً في طريقة عرض المهام الوظيفية باستخدام طريقة إبداعية ساهمت بصناعة شغف الموظف بوظيفته واعتزازه ببيئة عمله وبيان أهمية وظيفته، حيث تهدف المبادرة لتعزيز وعي الموظفين بأهمية الوصف الوظيفي والتعريف بمعايير إعداد الأوصاف الوظيفية والتسويق للوظائف الرئيسة والمساندة في محاكم دبي، كما تهدف المبادرة إلى تحفيز الموظف لاكتشاف فرص لتطوير مساره الوظيفي، بالإضافة إلى تعريف الموظف بأهم المهارات والمعايير المطلوبة لمختلف الوظائف بطرق إبداعية تمثلت في إعداد فيديوهات تسويقية لشرح المهام الوظيفية من الموظف المعني.

استثمار

من جانبه أكد إبراهيم الحمادي رئيس قسم تنمية واستثمار الموارد البشرية، أن محاكم دبي حريصة على استثمار كوادرها الداخلية، حيث عملت على تأهيل 14 موظفاً كمدربين معتمدين لتقديم الدورات التدريبية في محاكم دبي، من خلال تدريبهم على إعداد حقائب تدريبية في مختلف المجالات مثل: تأهيل القضاة الجدد، والتحكيم الأسري، وإدارة المخاطر الأسرية، والتفكير الإيجابي، ومفاهيم التميز المؤسسي، والتمكين وتفويض الصلاحيات.

وأوضح الحمادي أن عدد الدبلومات المهنية المنفذة خلال عام 2019 إلى 6 دبلومات، أما عدد الدورات التخصصية المنفذة خلال عام 2019 بلغت في الهيئة القضائية إلى 13 دورة، وفي الهيئة الإدارية إلى 106 دورات.

وأضاف الحمادي، تحرص إدارة الموارد البشرية في محاكم دبي على تدريب طلبة الكليات والجامعات ضمن برنامج التدريب العملي الخاص بالتخرج، وذلك من منطلق المساهمة في الخدمة المجتمعية بهدف تمكين الطالب من تطبيق ما اكتسبه من معارف نظرية، فهي تمهيد لحياة وظيفية وبيئة عمل مستقبلية، حيث بلغ عدد طلبة الجامعات والكليات المتدربين في الدائرة خلال 2019 إلى 79 طالباً.

وأكدت محبوبة العوضي رئيس قسم الاستحقاق والخدمات بإدارة الموارد البشرية، أن نسبة رضا خدمات قسم الاستحقاق والخدمات في 2019 بلغت 90%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات