حمدان بن زايد يشارك بزراعة شتلات أشجار القرم في جزيرة الأريام

 بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة شارك سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة البيئة أبوظبي اليوم في زراعة عدد من شتلات أشجار القرم في جزيرة الأريام بأبوظبي تزامنا مع إحتفالات الدولة بيوم البيئة الوطني الذي يأتي هذا العام تحت شعار "الحلول المستندة إلى الطبيعة".

كما شارك في عملية الزراعة معالي اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي وسعادة أحمد مطر الظاهري وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة عيسى حمد بوشهاب مستشار سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة محمد علي المنصوري مدير عام بلدية منطقة الظفرة وسعادة العقيد حمدان سيف المنصوري مدير مديرية شرطة منطقة الظفرة وعدد من المسؤولين.

وكان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أعلن مؤخرا عن برنامج يهدف الى زراعة 15 مليون شتلة قرم في إمارة أبوظبي وذلك من خلال تضافر الجهود بين دائرة البلديات والنقل وبلدية منطقة الظفرة وهيئة البيئة أبوظبي وشركة بترول أبوظبي الوطنية " أدنوك".

ومن المتوقع أن تساهم زراعة تلك الأشجار خلال فترة 25 سنة القادمة في تخزين ما يقارب 200 ألف طن من الانبعاثات الكربونية والتي تعادل استهلاك الطاقة لأكثر من 20 ألف منزل لمدة عام.

وتقدم أشجار القرم خدمات بيئية تساعد في الحد من تأثير التغيرات المناخية وتلعب دورا أساسيا في النظام البيئي البحري وتوفر موطنا مهما يحتضن العديد من أنواع النباتات والحيوانات المائية والبرية وتشكل حضانة مهمة لمخزون إمارة أبوظبي من الأسماك وحاجزا طبيعيا لحماية المناطق الساحلية من الظواهر المناخية القاسية بالإضافة إلى قيمتها الجمالية التي تدعم السياحة البيئية حيث تقدر قيمتها سنويا بمئات الملايين من الدراهم وذلك وفقا لدراسات وأبحاث الكربون الأزرق والخدمات البيئية التي نفذتها الهيئة.

كما يعرف عن أشجار القرم قدرتها على تخزين وعزل الكربون بشكل مستمر وبمعدلات أسرع بكثير من الغابات الاستوائية مما يساعد في التخفيف من آثار تغير المناخ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات