راشد بن حميد يطّلع على أنظمة «ساعد» في المواقف الذكية والتفتيش

اطلع الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، وبحضور عبد الرحمن محمد النعيمي مدير الدائرة، على الخدمات والأنظمة المستحدثة التي تقدمها شركة ساعد للأنظمة المرورية «ساعد» في مجال المواقف الذكية والتفتيش الشامل ومراكز الخدمة الشاملة. جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي مع العميد المهندس حسين أحمد الحارثي، رئيس مجلس إدارة «ساعد»، والمهندس إبراهيم يوسف رمل، الرئيس التنفيذي للشركة.

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس الدائرة: «إن توجهات الحكومة في تعزيز المشاركة بين كافة المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في الدولة، تسعى لإحداث نقلة نوعية وتحول في كافة الخدمات والأنظمة المقدمة وتطويرها نحو تقنية الذكاء الاصطناعي والإلكتروني التي تتيح في يومنا هذا أفضل المعادلات لتحقيق مؤشرات الأمن والسعادة وتميز كافة الخدمات على أرض الدولة».

وذكر: «أن الهدف من الاجتماع، هو خدمة المجتمع وتوفير أفضل الخدمات ذات الجودة العالية المطابقة للمواصفات والمعايير العالمية، كما تحرص الدائرة وشركة «ساعد» على الارتقاء بتقديم الخدمات المرورية بشكل متكامل عبر القنوات الذكية بما يتماشى مع رؤية عجمان نحو مستقبل ذكي وعصري، وتطبيقاً لأهداف الإمارة الاستراتيجية الرامية إلى تعزيز نوعية وفعالية الخدمات المقدمة للجمهور عبر قنوات متنوعة».

ومن جانبه أكد عبد الرحمن محمد النعيمي مدير الدائرة، أن دعم وتوجيهات الحكومة الوطنية في تحقيق مستقبل ورؤية مئوية الإمارات 2071، تتجسد في القريب العاجل لأننا نسعى ونعمل بجهد على استشراف المستقبل الآن، كما أن الدائرة تدعم وتشجع الخدمات الذكية المقدمة عبر «تطبيق ساعد للهواتف الذكية» لكافة متعامليها بدولة الإمارات، والتي تمتاز بالسهولة والسرعة التي تتيح للمتعامل أن يجري معاملاته وفقاً لمجموعة من الخطوات البسيطة لاستكمال بياناته خلال دقائق معدودة.

أنظمة

كما تقوم «ساعد» بتطوير وتطبيق أنظمة تقنية متقدمة عالية الجودة لإدارة نظم مواقف المركبات وتطبيق قانون مواقف السيارات المدفوعة الأجر وتوعية الجمهور بأهمية الالتزام بالأنظمة المتعلقة بتنظيم المواقف بالدولة من خلال الأنظمة الذكية المعتمدة على تقنيات الذكاء الاصطناعي ومفتشين مؤهلين ومدربين للقيام بمهمة تنظيم وإدارة مواقف المركبات، وتوفر «ساعد» حلولاً وأنظمة تقنية وخدمات متكاملة للقيام بأعمال التفتيش والمراقبة الفنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات