المختبر المرجعي الوطني يستضيف حوارات في «مدلاب 2020»

استضاف المختبر المرجعي الوطني التابع لشبكة مرافق مبادلة للرعاية الصحية المتكاملة عالمية المستوى جلسات حوارية وورش عمل تعليمية للمهنيين والمتخصصين في مجال الفحوص المخبرية على مستوى المنطقة وذلك خلال مشاركة نخبة من علماء الأمراض التابعين للمختبر في فعاليات وأنشطة مؤتمر «مدلاب 2020» الذي أقيم خلال الفترة من 3 إلى 6 فبراير الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.

وأشار عبد الحميد العبيسي الرئيس التنفيذي للمختبر المرجعي الوطني إلى أن الغاية الأساسية من تنظيم ورش العمل تتمثل في السعي نحو توفير منصة متقدمة تتيح تبادل الآراء ومشاركة التجارب مع المشاركين وتعزيز مهارات المتخصصين في مجال الرعاية الصحية وضمان حصولهم على رؤى أفضل من خلال احتكاكهم مع نخبة من أفضل وأشهر أخصائيي الأعمال المخبرية حول العالم مما يسهم في نهاية المطاف في تعزيز جودة ونوعية خدمات الرعاية التي يحصل عليها المرضى.

وأوضح أن المختبر المرجعي الوطني أثبت في مناسبات عدة مستوى التميز والجودة العالية في الخدمات والفحوص المخبرية المرجعية التي يقدمها للعملاء، حيث شهدت شبكة المختبرات التابعة للمختبر المرجعي الوطني خلال العام الماضي 28 عملية تفتيش وتقييم ناجحة شملت الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض والمنظمة الدولية للمعايير «آيزو» ISO 15189 وعمليات تقييم تحت إشراف اللجنة الدولية المشتركة، إضافة إلى تقييم الجمعية الأمريكية لبنوك الدم، حيث حصل المختبر المرجعي الوطني على إثر هذه العمليات على شهادات اعتماد مرموقة.وقدم خبراء المختبر المرجعي الوطني عروضاً تقديمية عبر ثمانية من المجالات والموضوعات التي تغطيها أجندة أعمال المؤتمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات