تشخيص حالتين جديدتين من الجنسيتين الصينية والفلبينية بكورونا في الإمارات

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أمس، عن تشخيص ‌‎حالتين جديدتين تم رصدهما من خلال الفحص الدوري المستمر، وفق معايير منظمة الصحة العالمية للمصابين بأعراض فيروس كورونا المستجد، وبذلك يكون إجمالي عدد الحالات المكتشفة في الدولة سبع حالات، منذ ظهور الفيروس.

وأكدت الوزارة في بيان لها، أن الحالة الصحية للمصابين الجدد، وهم من الجنسية الصينية والفلبينية، تحت الملاحظة والرعاية الطبية اللازمة، وفق أعلى المعايير الصحية المعمول بها بالدولة، مشددة على فاعلية نظام التبليغ الإلكتروني، واستمرار المنشآت الصحية في التبليغ عن أي حالات اشتباه جديدة تظهر، وفق دليل إجراءات الرصد والمراقبة، التي تم تفعيلها في كافة المنشآت الصحية بالدولة، لمراقبة أي عارض، لأجل أي تدخل طبي للتعامل مع المرض.

‌‎كما تعمل الوزارة، بالتنسيق مع كافة قطاعات الدولة، لاتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية، لضمان سلامة أمن واستقرار المواطنين والمقيمين بالدولة.

اعتذار

من جهة أخرى، قدم وزير العمل الفلبيني، سيلفستر بيلو، اعتذاراً لحكومة إمارة دبي على موقع وزارة العمل والتوظيف الفلبينية، بعد تصريحه الذي صدر قبل أيام، وقال فيه إن امرأة فلبينية ماتت في دبي، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا الجديد.

وقال المكتب الإعلامي لحكومة دبي، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أمس: إن الوزير الفلبيني قدم اعتذاراً عن «الإرباك والقلق اللذين تسبب فيهما بإعلانه عن وفاة امرأة فلبينية في دبي، بسبب فيروس كورونا الجديد».

ونفت وزارة الصحة الإماراتية، الأنباء التي تحدثت عن وفاة المرأة في دبي بسبب فيروس كورونا المتحور الجديد.

وأوضح المكتب الإعلامي لحكومة دبي، يوم الخميس الماضي، أن المتوفاة كانت تعاني من التهاب الجهاز التنفسي، وأن التحاليل المخبرية، أظهرت عدم إصابتها بالفيروس الجديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات