خطوة استثنائية في مسيرة النهضة

اعتبرت نورة سيف العميمي المهيري، خبيرة تربوية متقاعدة، أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وقرارات سموه ضمن الاجتماع الثالث لمجلس دبي بتخصيص 500 مليون درهم لتحسين الحياة في أحياء المواطنين بدبي بناء على ما يرغبون به وليس بناء على ما تخططه لهم الدوائر الحكومية، تجسد خطوة استثنائية لقائد استثنائي، يفكر بصوت الجميع، ويؤسس على قاعدة المشاركة، ويرتقي بهمة أبناء الوطن متحدين ومجتمعين.

مشيرة إلى أن تخصيص صفحة لاستقبال أفكار المواطنين حول المرافق والتسهيلات والساحات والحدائق التي يريدونها في أحيائهم، هي ذات الفكرة التي انتهجها والده المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، الذي لطالما فتح المجالس وجلس فيها وزارها وتناقش مع الحاضرين فيها.. واليوم يستكمل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ذات النهج التقليدي بأسلوب التطوير والحداثة والإنجاز.

وقالت المهيري: إن حملة #حياتنا التي أطلقها سموه لجمع الأفكار لكافة المرافق المجتمعية التي ستطور جودة الحياة في الأحياء السكنية للمواطنين بدبي، تواكب مسيرة نهضة شاملة ومتكاملة تشهدها الإمارات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات