العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    356 مرضاً وراثياً في الإمارات

    عبد الله بن سوقات ومحمود آل علي والمشاركون في المؤتمر | من المصدر

    كشف الدكتور محمود طالب آل علي، مدير المركز العربي للجينات، التابع لجائزة الشيخ حمدان بن راشد للعلوم الطبية: «أن عدد الأمراض الوراثية في دول الخليج وصل إلى 1650 مرضاً، منها 356 مرضاً في الدولة، و624 مرضاً في المملكة العربية السعودية، والباقي موزعة على دول المنطقة».

    وقال الدكتور محمود لـ«البيان»، على هامش المؤتمر الـ8 لعلوم الوراثة البشرية: «إن المركز العربي للدراسات الجينية سيقوم خلال العام الجاري بإدخال تقنية الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع الأطباء المتخصصين وجامعات الطب في الدولة لتحليل البيانات التي جمعها البنك العربي عن الأمراض الوراثية بغية الوصول إلى المسببات ومن ثم العلاج»، مؤكداً أنه خلال 5 سنوات سيكون هناك دواء معيّن لكل مريض.

    علم

    وأضاف: «أن أنظمة الذكاء الاصطناعي ستحقق بحلول عام 2021 إيرادات بقيمة 6.7 مليارات دولار في الرعاية الصحية على الصعيد العالمي»، لافتاً إلى أن علم الجينوم هو أحد مجالات العلم التي يتطور فيها التعلم الآلي.

    وأوضح: «أن الأمراض الوراثية الأكثر انتشاراً في دول المنطقة هي: الاضطرابات الوراثية، والخلل في الكروموسومات. وبيّن: «أن معرفة الجين المسبب للمرض كانت تستغرق سنوات عدة، واليوم عن طريق الذكاء الاصطناعي يمكن التوصل إلى الأمر خلال أسابيع فقط».

    توقعات

    وأوضح مدير المركز العربي للدراسات الجينية: «أن آخر الاستطلاعات التي أجريت عام 2019 توقعت أن يتوسع قادة الرعاية الصحية العالمية في استخدام الذكاء الاصطناعي في التشخيص والمتابعة بنسبة تصل إلى 50%».

    وبيّن الدكتور محمود: «أن المركز العربي للدراسات الجينية تمكن على مدى 15 عاماً الماضية من إنشاء قاعدة بيانات للأمراض الوراثية في العالم العربي تضم أكثر من 3000 مرض، وتعتبر أكبر قاعدة بيانات في العالم».

    ولفت أنه سيكون للذكاء الاصطناعي مستقبلاً دوراً كبيراً في تشخيص هذه الأمراض ومكافحتها والوقاية منها، وبالتالي تخفيف المعاناة والتقليل من التكاليف الكبيرة التي تتحملها الجهات الصحية، موضحاً أن 40 إلى 65% من أسباب انتشار الأمراض الوراثية يكون إما بسبب زواج الأقارب أو الإنجاب بعد سن الـ40.

    وتضمنت فعاليات اليوم الأول من المؤتمر 4 محاضرات، حيث تحدث الدكتور بيار زلوعة، أستاذ دكتور علم الوراثة في الجامعة اللبنانية الأمريكية، في محاضرة بعنوان: «السكان والسكري»، وناقش من خلالها التفاعل بين الجينات والبيئة، بينما تحدثت الدكتورة عائشة موتالا، رئيسة قسم السكري في كلية الطب بجامعة نيلسون مانديلا، عن «عبء السكري والاضطرابات الأيضية في أفريقيا»، وناقشت الدكتورة كلارا فانكرنبيك من المركز الطبي بجامعة أمستردام «اكتشافات أمراض الجهاز العصبي الأيضية: ترجمة البيانات الضخمة إلى نتائج أفضل».

    اختتام

    واختتمت الفعاليات بمحاضرة عامة للدكتورة رنا دجاني، خبيرة علم الوراثة للسكان الشركسيين والشيشان في الأردن. وتحدثت الدكتورة دجاني في محاضرتها عن موضوعات متنوعة كالنساء في العلوم، والتعليم وأساليب التعلم، وريادة الأعمال الاجتماعية.

    طباعة Email