مسؤولو المراكز الأولى: مستمرون في التطوير لإسعاد سكان دبي

الحراك الذي تشهده دبي رفع من مستوى رفاهية العيش في المدينة العالمية | من المصدر

أكد مسؤولو المراكز الثلاثة الأولى في نتائج دراسات سعادة المتعاملين والمتسوق السري للجهات الحكومية في دبي، والتي أجراها برنامج دبي للتميز الحكومي، التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي، الاستمرار في عمليات التطوير للوصول إلى أعلى المستويات في خدمة وإسعاد سكان دبي.

مؤشر

وقال معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن إعلان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، عن تقدم هيئة الصحة بدبي، ووجودها ضمن المراكز الثلاثة الأولى، وفقاً لنتائج «مؤشر سعادة المتعاملين والمتسوق السري»، هو مبعث فخر واعتزاز، ووسام شرف على صدر كل عامل في هيئة الصحة بدبي، وكل منتسب للهيئة.

وأكد أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، هو الذي أوجد الفكر الحديث للتنافس في خدمة الناس، وخدمة المجتمع، وأن سموه دائماً ما يؤكد على أن نجاح المؤسسات يكمن في رضا الناس وسعادتهم، وهو ما تستلهمه هيئة الصحة بدبي من رؤى سموه السديدة، وتعمل عليه.

وتقدم باسمه واسم جميع العاملين في هيئة الصحة بدبي، بأسمى آيات الشكر والامتنان، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لما يحظى به القطاع الصحي في دبي من رعاية سموه الكريمة وتوجيهاته الحكيمة، كما تقدم إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، بكل الشكر والعرفان، لفكر سموه المتجدد، ودعم سموه اللا محدود للقطاع الصحي في دبي.

ولفت القطامي، إلى أن الحراك الذي تشهده دبي بشكل متواصل على صعيد تطوير الخدمات، هو ما عزز جودة الحياة، ورفع من مستوى رفاهية العيش في المدينة العالمية، موضحاً أن هيئة الصحة بدبي، تعتز بوجودها في هذا الحراك، وتدرك قيمة وأهمية خدمة الناس، وراحة المرضى، وهي تعمل بحرص شديد على المضي في طريق التميز، وعلى أن تكون دائماً في طليعة المؤسسات المقدمة لخدمات تفوق توقعات المتعاملين.

وهنأ قطاعات هيئة الصحة بدبي، وإدارتها، وجميع العاملين فيها، وكل من أسهم ويسهم في تقديم ما يسعد الناس، وكل من شارك في وصول هيئة الصحة بدبي إلى المراكز الثلاثة الأولى، منوهاً بضرورة مواصلة الجهود، لتقديم ما هو أفضل للمجتمع.

فخر

وأعرب معالي مطر محمد الطاير المدير العام، رئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، عن سروره بفوز هيئة الطرق والمواصلات بالمركز الثاني في مؤشر سعادة متعاملي حكومة دبي لعام 2019، وهو تتويج لجهود الهيئة في تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين، لتحقيق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، بتحقيق السعادة لسكان وزوار إمارة دبي، من خلال تقديم خدمات وأداء يفوق توقعات المتعاملين.

وقال: تقدم هيئة الطرق والمواصلات 15 خدمة رئيسة، تنبثق عنها 317 خدمة فرعية، وتحرص الهيئة على التطوير المستمر لخدماتها، وتبسيط إجراءات المعاملات، وتقليل الوقت المستغرق لإنجازها، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، وتحويل الخدمات المقدمة للمتعاملين لخدمات ذكية، تقدم على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع، مشيراً إلى أن الهيئة أنجزت في عام 2019، أكثر من 350 إجراء تصحيحي لتطوير الخدمات التي تقدمها للمتعاملين، وغطت هذه الإجراءات 13 قناة خدمة، توزعت بين مراكز تقديم الخدمات البالغ عددها سبعة مراكز، والتطبيقات الذكية، و47 محطة مترو موزعة على الخطين الأحمر والأخضر، و11 محطة ترام، و17 محطة للحافلات، وساهم هذا التطوير في التأثير إيجاباً في أكثر من مليوني متعامل.

وأضاف: قامت الهيئة فور إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مبادرة (المدينة الذكية) عام 2013، بترجمة رؤية سموه في جعل دبي المدينة الأذكى عالمياً، وكانت من أوائل الهيئات والدوائر الحكومية التي تحول جميع خدماتها التي تقدمها للمتعاملين إلى خدمات ذكية، روعي في تصميمها الابتكار وسهولة الاستخدام، واستمرت الهيئة في تحسين وتطوير خدماتها الذكية، حيث أنجزت العام الماضي 80 مشروعاً، ضمن برنامج التحول الرقمي والثورة الصناعية الرابعة، توزعت بين مشاريع المؤسسة الذكية، والبنية التحتية والمركبات الذكية، وإدارة البيانات والذكاء الاصطناعي، والمواصلات الذكية والمستدامة، وساهم هذا التحول في تحسين مستوى الخدمات التي تقدمها الهيئة للمتعاملين، ورفع مستوى السلامة المرورية.

وأكد استمرار الهيئة في تطوير خدماتها لتواكب تطلعات واحتياجات المتعاملين، من خلال الاستماع للاقتراحات والأفكار التطويرية التي ترد من المتعاملين، عبر مختلف القنوات، سواء مراكز تقديم الخدمة، أو مركز الاتصال، أو عبر التطبيقات الذكية وغيرها، وكذلك من خلال الإجراءات التصحيحية التي تقوم بها الهيئة بصورة مستمرة لتحسين خدماتها.

رؤية

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «نعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي، في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم للارتقاء بالخدمات الحكومية إلى أعلى المستويات، من أجل إسعاد الناس، وضمان توفير تجربة سلسة لجميع المتعاملين، وقد سعدنا بأن جاءت الهيئة في المركز الأول في مؤشر سعادة متعاملي حكومة دبي لعام 2019، بنسبة 90.1 %، وهو إنجاز يدفعنا للاستمرار في التميز والعطاء، وتحقيق الأفضل لإسعاد جميع سكان دبي».

وأضاف «الوصية الأولى ضمن الوصايا العشر للإدارة الحكومية، التي ذكرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في كتابه «قصتي»: «خمسون قصة في 50 عاماً» هي «اخدم الناس»، فالغاية من الوظيفة الحكومية، هي خدمة المجتمع، والغاية من الإجراءات والأنظمة والقوانين، هي خدمة الناس، وتسهيل حياتهم، وتحقيق سعادتهم، ونعاهد قيادتنا الرشيدة بمواصلة العمل على ابتكار تجارب فريدة، تعزز من سعادة جميع المعنيين، ولا سيما المتعاملين، حتى نسهم في أن تكون دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، وفق رؤية واضحة، وخطط وبرامج مستدامة، للمساهمة في وصول دولة الإمارات، لأن تكون أفضل دولة في العالم، بحلول مئوية الإمارات في عام 2071، وأن يكون «عام الاستعداد للخمسين»، نقطة انطلاق دولة الإمارات نحو مزيد من التقدم والنمو والازدهار، مسترشدين برؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، التي لا تستشرف المستقبل فقط، وإنما تصنعه، ولا ترضى إلا بالمركز الأول في جميع المجالات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات