العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الشيخة فاطمة توجّه بإنشاء بوابة الاستشارات الأسرية الموحّدة

    أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تضع الأسرة ضمن أُولى أولوياتها، حيث تسعى إلى أن تكون من الدول السباقة في استحداث الخدمات النوعية وتؤمن بأن استقرار الأسرة ركيزة أساسية في نجاح المجتمعات.

    ووجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بإنشاء بوابة الاستشارات الأسرية الموحدة في دوله الإمارات العربية المتحدة للارتقاء بمستوى الخدمات الاجتماعية وضمان مشاركة جميع أفراد المجتمع بفعالية في الحفاظ على النسيج الاجتماعي.

    وأشارت سموها إلى أن أولويات الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة تتمركز حول أربعة محاور أساسية هي النسيج الاجتماعي، والحياة الآمنة الكريمة من خلال توفير مقومات الحياة الكريمة والآمنة والرفاه الاجتماعي بأسس عالية الجودة للمرأة، واستدامة الإنجازات، وريادة ومسؤولية تُعنى بتعزيز مكانة الأسرة بشكل عام والمرأة بشكل خاص في المحافل المحلية والإقليمية والدولية. ودعت سمو «أم الإمارات» الجهات الحكومية المعنية ذات الأهداف المشتركة إلى العمل كفريق عمل واحد إلى جانب الاتحاد النسائي العام لاستحداث خدمات نوعية تعزز من الترابط والتلاحم المجتمعي، ولإيجاد حلول للتحديات التي تعوق استقرار الأسرة في المجتمع.

     

    استشراف

    أكدت نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أن توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بإنشاء بوابة الاستشارات الأسرية تأتي من قراءة واضحة وصريحة وعميقة عمل على إعدادها الاتحاد النسائي العام للاستشراف المبكر للفرص وإيجاد الحلول الاستباقية للتحديات التي تواجه الأسرة بناء على الظواهر الاجتماعية في الوقت الراهن.

    وقالت السويدي: إن بوابة الاستشارات الأسرية التي وجهت بها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ستعمل على توفير خدمة نوعية لأفراد المجتمع وتعزز من التلاحم المجتمعي الأسري مع المحافظة على خصوصية مقدمي الطلب، مشيرة إلى أن رؤية دولة الإمارات 2021 نصت على أهمية بناء مجتمع متلاحم محافظ على هويته للوصول إلى أعلى مؤشرات التنمية البشرية مما يدعو إلى ضرورة تكاتف وتوحيد الأدوار لضمان استقرار الأسرة والمجتمع.

    ولفتت إلى أن بوابة الاستشارات الأسرية جاءت استجابة لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للارتقاء بمستوى الخدمات الاجتماعية، حيث تعد أول منظومة متكاملة تعزز مبدأ التكامل في تقديم خدمات الاستشارات الأسرية بين المؤسسات ذات الأهداف المشتركة للارتقاء بجودة الحياة وضمان مشاركة جميع أفراد المجتمع بفعالية في الحفاظ على النسيج الاجتماعي، منوهة إلى أن هذه البوابة ستعمل على معالجه الخلافات بالوسائل الودية في ظل منظومة موحدة بين الجهات ذات العلاقة المشتركة.

    وتعد بوابة الاستشارات الأسرية ترجمة واضحة وصريحة لرؤية القيادة الحكيمة في دولة الإمارات في استشراف وصياغة مستقبل التنمية الاجتماعية المستدامة، والتوجهات المستقبلية لها، والحفاظ على الاستقرار الأسري وتجسيد مبدأ تكامل الأدوار، الذي يعتبر أحد أهم المرتكزات الداعمة في دولة الإمارات.

    طباعة Email