أعلنوا عن اجتماعات مكثفة للتطوير وتقديم خدمات استثنائية

مسؤولو المراكز الأخيرة: النتائج حافز أساسي لتطوير خدمات المتعاملين

أكد مسؤولو المراكز الأخيرة ضمن نتائج دراسات سعادة المتعاملين والمتسوق السري للجهات الحكومية في دبي، والتي يجريها برنامج دبي للتميز الحكومي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي، أن هذه النتائج حافز أساسي يستندون إليه في تطوير الخدمات التي يقدمونها للمتعاملين.

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: تمثل نتائج مؤشر سعادة المتعاملين والمتسوق السري مرشداً لنا في متابعة مستوى الأداء بجمارك دبي، وتضعنا أمام ضرورة وضع خطط جديدة للتطوير تحقق سعادة المتعاملين من خلال حشد كافة الطاقات والإمكانات التي تمكننا من الارتقاء بمستوى خدماتنا لتلبّي تطلعات القيادة الحكيمة بأن تظل مسيرة التطوير في تصاعد مستمر.

وتابع بن سليم: «ستتم دراسة وتحديث كافة الإجراءات والممارسات التي نطبقها في جمارك دبي بمنظور مستقبلي يواكب احتياجات المتعاملين ويلبي توقعاتهم، ما يمكننا من التقدم بثبات في جهودنا التطويرية ويحقق نقلة نوعية في أدائنا لنصل إلى مراتب أفضل في إسعاد المتعاملين، تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتحقيقاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي».

ارتقاء

وقال سلطان بطي بن مجرن المدير العام – دائرة الأراضي والأملاك في دبي: «تابعنا في دائرة الأراضي والأملاك في دبي بحرص منقطع النظير نتائج دراسات سعادة المتعاملين والمتسوق السري للجهات الحكومية في دبي، إننا إذ ندعم ونثمن برنامج دبي للتميز الحكومي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي، تحت إشراف سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، نود التأكيد على الثوابت التي تنطلق منها القيادة الرشيدة، خاصة تلك الهادفة إلى الارتقاء بمستوى سعادة المتعاملين ورضاهم عن الخدمات المُقدمة وتجسيدها في مبادرات تطويرية تضمن الارتقاء في منظومة الأداء الحكومية».

وتابع بن مجرن: «في هذا الإطار، فإن الدائرة وبعد أن شرعت برحلة التحول الرقمي في كافة خدماتها، مع إطلاقها منصة»دبي ريست«وغيرها من المنصات الذكية، فإننا على يقين تام من قدرتنا على توفير الراحة والسعادة لمتعاملينا، والوصول إليهم في أي وقت ومكان، لمواصلة تعزيز ترتيبنا على قائمة مقدمي الخدمات الحكومية، ليس فقط للاستحواذ على تقييم عالٍ من قبل متعاملينا، وإنما للإسهام في استعدادات دولة الإمارات العربية المتحدة للخمسين عاماً المقبلة، لنسجل بذلك بصمتنا الخاصة على صفحات نهضتنا المستقبلية».

وأضاف: «إن مثل هذه الدراسات تمثل الحافز الأساسي الذي نستند عليه في تطوير خدماتنا».

 

خطط

بدوره قال أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي إن جمارك دبي ستعقد اجتماعات متواصلة ومكثفة بدءاً من الغد لوضع خطط وبرامج تطويرية لتقديم خدمات استثنائية، كما أنها ستفتح قنوات تواصل دائمة مع العملاء لمعرفة مواطن الضعف وتقويتها وكذلك الأسباب التي دفعت إلى تسجيل هذه النتائج، حيث تولي جمارك دبي أهمية قصوى لإسعاد متعامليها فقد حققت الدائرة النسبة الأعلى في سعادة المتعاملين في العام 2018 في مؤشر السعادة عن الخدمات الذكية وبنسبة وصلت إلى 97.49% ولذا سنعمل بجهد مضاعف لمعرفة مواطن الخلل وعلاجها وإعداد خطط وبرامج تطويرية تستند على مقترحات ومتطلبات المتعاملين وفق رؤية مستقبلية شاملة وصولاً إلى مراكز متقدمة في نسبة سعادتهم، كما أننا سنكثف المهام لوصول مراكزنا الجمركية كافة إلى مراكز خمس نجوم وفق برنامج مراكزنا سبع نجوم الذي أطلقته الدائرة.

وأكد أن سعادة العملاء في مقدمة أولويات خطط الدائرة وسنسعى إلى تحقيقها تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة.

كما أكدت هالة بدري، المدير العام لهيئة الثقافة والفنون في دبي، أن إعلان وكشف سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، أمس، نتائج دراسة مؤشر سعادة متعاملي حكومة دبي لعام 2019، يحفز «دبي للثقافة» على أن تواصل العمل بجهد أكبر لتكون في أحد المراكز الثلاثة الأولى في الفترة المقبلة.

وقالت: «إننا نؤمن بأن نتائج هذه الدراسات تشكل حافزاً كبيراً لنا، وتخلق أجواء من المنافسة الإيجابية تدفعنا لمضاعفة جهودنا لنتبوأ مكانة رائدة بين الهيئات الحكومية، والوصول بنسبة إسعاد متعاملينا إزاء الخدمات المُقدَّمة إليهم لتقارب ما تطمح إليها قيادتنا الرشيدة، وهي الدرجة الكاملة بجدارة».

وأضافت: «لقد حققنا خلال الشهور الستة المنصرمة تقدماً ملحوظاً بفضل التغييرات الداخلية والرؤية الثقافية الجديدة تحت قيادة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، وخاصة بعد اتخاذ سموها مجموعة من الإجراءات والمبادرات التطويرية الرامية إلى تحقيق أعلى درجات سعادة المواطنين والمقيمين والزوار، والتركيز على تكريس مكانة دبي لتكون أسعد مدن العالم، تماماً كما يريدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات