العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    98 % نجاح لـ348 عملية جراحة سمنة في مستشفى راشد خلال 2019

    بلغ عدد عمليات السمنة التي تم إجراؤها في مستشفى راشد العام الماضي 348 عملية بنسبة نجاح 98 بالمائة أي بنسبة تفوق نسب النجاح العالمية.

    وقال الدكتور علي خماس رئيس قسم الأمراض الباطنية واستشاري جراحات السمنة: إن المتابعات التي تم إجراؤها للمرضى على مدى العام لم تظهر حدوث أي تسربات أو نزيف للمرضى الذين خضعوا لهذا النوع من العمليات.

    لافتاً إلى أن جميع جراحات السمنة تجرى حالياً بالمنظار الجراحي أي من خلال فتحتين إلى ثلاث فتحات لا يتعدى حجم الفتحة الواحدة عن سنتيمتر واحد وهو ما يعجل من عملية الشفاء ومدة البقاء في المستشفى وأضاف الدكتور علي لـ«البيان»:

    إن نسبة السمنة خاصة لمن هم فوق 18 عاماً ما زالت فوق 35 بالمائة وتصنف من المعدلات العالية بسبب تغير أنماط الحياة وقلة الحركة واعتماد الناس خاصة الشباب على الوجبات السريعة الغنية بالكربوهيدرات والسكريات وأشار إلى أن هناك معايير صارمة لعمليات السمنة؛ منها إخضاع الشخص لبرنامج غذائي لـ6 أشهر ومراقبته طوال المدة لمعرفة إن كان هناك تجاوبٌ مع نقصان الوزن وفي حال عدم التجاوب يتم التشاور مع الشخص أو أهله لإقناعهم بإجراء العملية.

    أنواع

    وأوضح. علي خماس أن هناك عدة أنواع لعمليات السمنة منها ربط أو قص المعدة أو تحويل مسار المعدة أو التكميم، لافتاً إلى أن وزن الشخص وعمره وطوله وحالته الصحية هو من يحدد نوع العملية التي يتم إجراؤها له، داعياً جميع المستشفيات والمراكز الخاصة إلى الالتزام بالبروتوكولات المحلية والعالمية لجراحات السمنة. وأوضح أن هناك مضاعفات للسمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وانقطاع التنفس إضافة لعدم القدرة على الحركة لافتًا إلى أن إجراء العملية يصبح أمراً لا مفر منه للحفاظ على حياة الشخص واستعادته للياقته الصحية بعد استنفاد جميع الخيارات الأخرى غير الجراحية وكذلك العلاج الدوائي.

    نتائج

    وأشار إلى أن فقدان الوزن يؤدي إلى تحسين عدد من الأمراض المصاحبة ومنها على سبيل المثال لا الحصر مرض السكري من النوع الثاني وانقطاع التنفس النومي وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، وأوضح أنه يجب أن يستند اختيار المرضى إلى مؤشر كتلة الجسم ومنها أن يكون حاصل مؤشر كتلة الجسم 40 كلغم متر مربع أو اكثر أو اقل بدون أمراض مصاحبة.

    طباعة Email