العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    348 عملية جراحة سمنة في مستشفى راشد بنسبة تفوق نسب النجاح العالمية

    بلغ عدد عمليات السمنة التي تم إجراؤها في مستشفى راشد العام الماضي 348 عملية بنسبة نجاح 98 بالمائة أي بنسبة تفوق نسب النجاح العالمية. 

    وقال الدكتور علي خماس رئيس قسم الأمراض الباطنية واستشاري جراحات السمنة أن المتابعات التي تم إجراؤها للمرضى على مدى العام لم تظهر حدوث أي تسربات أو نزيف للمرضى الذين خضعوا لهذا النوع من العمليات لافتًا الى ان جميع جراحات السمنة تجرى حاليا بالمنظار الجراحي أي من خلال فتحتين إلى ثلاث فتحات لا يتعدى حجم الفتحة الواحدة سنتمتر واحد وهو ما يسرع ويعجل من عملية الشفاء ومدة البقاء في المستشفى. 

    وقال الدكتور علي خماس للبيان أن نسبة السمنة خاصة لمن هم فوق 18 عاماً ما زالت فوق 35 بالمائة وتصنف من المعدلات العالية بسبب تغير أنماط الحياة وقلة الحركة واعتماد الناس خاصة الشباب على الوجبات السريعة الغنية بالكربوهيدرات والسكريات. 
    مشيراً إلى أن هناك معايير صارمة لعمليات السمنة منها اخضاع الشخص لبرنامج غذائي لمدة ستة أشهر ومراقبته طوال المدة لمعرفة إن كان هناك أي تجاوب مع نقصان الوزن وفي حال عدم التجاوب يتم التشاور مع الشخص أو ذويه لإقناعهم بإجراء العملية.  

    واوضح الدكتور أن هناك عدة أنواع لعمليات السمنة منها ربط أو قص المعدة أو تحويل مسار المعدة أو التكميم لافتًا إلى أن وزن الشخص وعمره وطوله وحالته الصحية هو من يحدد نوع العملية التي سيتم إجراؤها له. 

    الصورة :

    وأفاد أن هناك بعض المستشفيات التي لا تلتزم بالمعايير المحددة من قبل هيئة الصحة والتي تتماشى مع المعايير العالمية داعياً جميع المستشفيات والمراكز الخاصة إلى الالتزام بالبروتوكولات المحلية والعالمية لجراحات السمنة المعدة لمواطن بلغ وزنه 245 كيلوغرام. 

    اوضح الدكتور علي خماس أن هناك مضاعفات للسمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وانقطاع التنفس  اضافة لعدم القدرة على الحركة لافتًا إلى أن اجراء العملية يصبح أمرًا لا مفر منه للحفاظ على حياة الشخص واستعادته للياقته الصحية وبالتالي تعتبر  العملية  الملاذ الأخير للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة، بعد استنفاذ جميع الخيارات الاخرى غير الجراحية وكذلك العلاج الدوائي مشيراَ إلى أن جراحة السمنة تعتبر منهجاً فعالاَ لعلاج السمنة حيث انها تؤدي إلى تغيرات كبيرة في وزن المريض ونظامه الغذائي لافتاَ إلى أن فقدان الوزن يؤدي إلى تحسين عدد من الأمراض المصاحبة ومنها على سبيل المثال لا الحصر مرض السكري من النوع الثاني وانقطاع التنفس النومي وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.

    وأوضح يجب أن يستند اختيار المرضى إلى مؤشر كتلة الجسم ومنها أن يكون حاصل مؤشر كتلة الجسم 40كجم متر مربع او اكثر او اقل بدون امراض مصاحبة او حاصل كتلة الجسم 39.35كحم متر مربع مع او بدون مرض واحد مصاحب او اكثر او حاصل مؤشر كتلة الجسم 34.9 كجم متر مربع مع أو بدون مرضين من الأمراض التالية: امراض قلبية رئوية تهدد الحياة مثل الشريان التاجي أو داء السكري نمط 2 أو انقطاع التنفس اثناء النوم ومتلازمة نقص التنفس المصاحب للسمنة أو مشاكل أخرى تؤثر على نمط الحياة بسبب السمنة مثل العضلات والعظام  وحجم الجسم أو الجهاز العصبي التي تمنع أو تعيق بشكل ملموس ممارسة الشخص للوظيفة أو الحياة الأسرية.

    كلمات دالة:
    • سمنة،
    • عمليات سمنة،
    • مستشفى راشد
    طباعة Email