العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الإمارات للألمنيوم» و«إينالوم» الإندونيسية توقعان مذكرة تفاهم

    وقعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وشركة التعدين الوطنية القابضة الإندونيسية «إينالوم» مذكرة تفاهم بشأن ترخيص التقنيات الإماراتية والتعاون لتطوير مصهر الشركة وتأسيس مصهر جديد للألمنيوم في إندونيسيا.

    وقع مذكرة التفاهم في أبوظبي عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وأورياس بيتروس موداك، رئيس شركة «إينالوم» والتي تهدف إلى منح الشركة الإندونيسية ترخيصاً لاستخدام تقنية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم المطورة محليّاً في الدولة والتعاون على تطوير مصهر جديد للألمنيوم في شمال كاليمانتان في جزيرة بورنيو.

    وستعمل الشركتان بموجب مذكرة التفاهم على تقييم إمكانية تنفيذ مشروع مشترك لتطوير مصهر الألمنيوم الجديد في شمال كاليمانتان، حيث يمكن أن تسهم الإمارات العالمية للألمنيوم بعدة خدمات متعلقة بتقنية الصهر وتزويد المواد الخام والمساهمة في عمليات تسويق المعدن.

    ويشمل هذا التعاون إعارة مهندسين من شركة «إينالوم» إلى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في الإمارات لمدة قصيرة بدوافع التدريب على تصميم ودراسة خلايا الاختزال.

    وقال عبدالله جاسم بن كلبان: يسرنا توسيع نطاق التعاون مع شركة «إينالوم».. كما نتطلع إلى تنفيذ هذه المشاريع على أرض الواقع، خصوصاً أنها في غاية الأهمية لجمهورية إندونيسيا.. لقد أثبتت كفاءة تقنياتنا على المستوى المحلي والدولي، ونؤمن بأن مساهمتنا ستحقق خطط شركة INALUM التوسعية بنجاح.. ومن المحتمل أيضاً أن نتعاون في مشروع مصفاة ألومنا متكاملة رأسياً، في المستقبل، الأمر الذي سيعود بالنفع على البلدين.

    وقال أورياس بيتروس موداك: نحن سعداء بتعزيز تعاوننا وشراكتنا مع الإمارات العالمية للألمنيوم من خلال توقيع مذكرة التفاهم الثانية بيننا. ونتطلع في شركة «إينالوم» إلى مزيد من العمل مع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم واستخدام تقنياتها في إندونيسيا.

    طباعة Email