العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خلف بن عنبر مدير الجمعية لـ«البيان »:

    9368 مستفيداً من «الإمارات للتنمية الاجتماعية» 2019

    خلف سالم بن عنبر

    أكد خلف سالم بن عنبر نائب الرئيس المدير العام لجمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة: «أن الجمعية تعمل على تمكين الموهوبين ودعم رواد العمل الاجتماعي وتشجيع التطوع مع التركيز على فئة الشباب».

    وبين أن الجمعية استفاد من أنشطتها وبرامجها 9368 مستفيداً ومستفيدة خلال العام 2019، من إجمالي 175 فعالية، وبلغ إجمالي الساعات التدريبية 1319 ساعة.

    وارتفع عدد المتابعين لبرامج الجمعية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليصل لـ5924 متابعاً، كما نظمت الجمعية 13 مجلساً خلال العام الماضي ضمن أجندة الجمعية بوصول أهدافها داخل مجالس المواطنين تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة باستمرار المجالس المجتمعية على مدار العام لمناقشة القضايا الشعبية وإيجاد الحلول لها.

    وساهمت الجمعية خلال العام الماضي في تأهيل 70 مدرباً ومدربة معتمد ضمن برنامج «تبادل»، وتم الاستفادة منهم في تقديم محاضرات لجميع التخصصات، وتسعى الجمعية لتقديم 50 محاضرة ضمن البرنامج التثقيفي المجتمعي.

    والذي يشمل الابتكار واستشراف المستقبل والبرمجة الإلكترونية وغيرها من البرامج التي تستهدف التنمية البشرية والاستثمار في أفراد المجتمع لزيادة قدراتهم الوظيفية بالإضافة للباحثين عن عمل لتطوير سيرتهم الذاتية.

    برامج جديدة

    وكشف بن عنبر، عن تنفيذ 204 فعاليات خلال عام 2020 لتتوافق مع عام «الاستعداد للخمسين» ومنها: إطلاق مبادرة «الهاكتون» لتحدي الابتكار الاجتماعي بين فئة الشباب من المواطنين والمقيمين. وتطبيق «أنا سفير وطني» الخاص بتقديم إرشادات والآداب العامة خلال السفر وكيفية التعامل مع الآخرين لتقديم الصورة المشرفة لابن الإمارات.

    والمنصة الإلكترونية «منصة التطوع» والتي تستهدف توحيد جهود مجتمع رأس الخيمة تحت مظلة تطوع واحدة، وجائزة أفضل أداء مدرب بهدف تحفيز المدربين المعتمدين ضمن برنامج «تبادل».

    أهداف

    وبحسب خلف سالم بن عنبر: «تسعى الجمعية عبر أهدافها إلى الإسهام فـي تحقيق الاستقرار الأسري وتطوير أسرة إماراتية مترابطة تمتلك مقومات نجاحها، وإعداد رواد العمل الاجتماعي وتطوير القيادات لتعزيز مسيرة التنمية الاجتماعية.

    والتفاعل مع التحديات والتغيرات الاجتماعية وتبني المبادرات المناسبة لها، وإثراء الحياة الثقافية وتحقيق التكامل مع العملية التعليمية والمشاركة في التنمية المهنية.

    وتعزيز الترابط والتكافل الاجتماعي ودعم العمل الخيري والإنساني، ونشر التوعية الاجتماعية والوطنية، والتواصل والشراكة مع مختلف المؤسسات ذات العلاقة بعمل الجمعية، والإسهام في تطوير العملية التعليمية والتعلمية وتحقيق التكامل معها.

    طباعة Email