العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أهمها «الدباس» و«الشيشي»

    التمور زينة موائد العين في الشتاء

    الأسواق المحلية تقدم أنواعاً فاخرة من التمور | من المصدر

    تعد شجرة النخيل جزءاً مهماً في حياة الإماراتي، فهي الشجرة المباركة التي وفرت له سبل العيش ومن أبرزها الطعام والمأوى.

    كما حظيت النخلة برعاية واهتمام كبيرين من قبل الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات. ولأن التمور المحلية تشهد جودة الإنتاج، أدى ذلك إلى رفع مدى القوة التنافسية والشرائية بين المواطنين.

    ومن جانب آخر لا تخلو موائد الأسر في مدينة العين من التمور الإماراتية المتميزة والفاخرة فهي زينة الموائد خلال فصل الشتاء، وتتنوع أصنافها ما بين «الدباس» و«الشيشي» و«فرض ليوا» و«فرض العين» و«الخاطري»، وغيرها من التمور التي تشتهر بزراعتها دولة الإمارات.

    كما لا يُفوت أهالي منطقة العين الخضراء في الوقت ذاته حضور المزادات التي يتم تنظيمها من الجهات المعنية للتمور، حيث يتقاطر إليها عشاق التمور والمهتمين بزراعة النخيل.

    وفي هذا الإطار قال عمر محمد الكعبي: «أصبح التمر أسلوب حياة ومصدراً اقتصادياً مهماً، بحيث عاش عليه العديد من أهل الإمارات عبر الزمن. ومن جانب آخر لا يخلو بيت من بيوت الدولة من التمر والقهوة، وذلك كجزء رئيسي في المنزل وحتى في العمل. والبعض يحمله في السيارة حيثما حل وارتحل.

    مؤكداً على أن الأسواق المحلية تقدم منتجات فاخرة ومتميزة من التمور المحلية وهي قادرة على المنافسة في الأسواق الداخلية والخارجية. وبدوره أوضح سالم المزروعي «أن التمر مثل عبر تاريخ الإمارات والمنطقة العربية مصدراً رئيسياً للطعام على مدار العام، وذلك نظراً إلى سهولة تخزينه وحفظه قياساً إلى باقي أنواع الأطعمة والمأكولات.

    كما أن التمر كان ولا يزال الأكثر وجوداً بين المأكولات الزراعية في المنطقة العربية، التي تناسب بيئتها إنتاج أفضل أنواع التمور في العالم».

    وأضاف المزروعي: «لا تخلو الموائد من أجود أنواع التمور، ولا أبالغ إن أوضحت بأن الذائقة تبدلت وأصبحنا نبحث عن الخلطات المبتكرة التي تضاف إلى الأصناف الفاخرة للتمور مثل المكسرات والعسل والسمسم وغيرها وبأشكال مبتكرة».

    مزادات

    ومن جانبه أشار حارب حميد الظاهري إلى أن منطقة العين الخضراء تشهد بين حين وآخر عدة مزادات للتمور.

    حيث يتوافد المشترون من جميع أنحاء الدولة للتعرف إلى المزيد من أنواع التمور التي تشتهر بها الإمارات وتفخر بزراعته. وأضاف الظاهري: «أرى بأن المزادات من شأنها أن توفر منصة التقاء لأصحاب المزارع والمصانع الاستثمارية في مجال صناعة التمور، وخلق فرص عمل للمواطنين الراغبين في الدخول لمشاريع أعمال قطاع التمور».

     

    طباعة Email