العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شرطة دبي تكشف سبب وفاة نجوى قاسم وتفاصيل لحظاتها الأخيرة

    قال اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي في بيان، إن جميع المؤشرات والفحص الطبي المبدئي تؤكد أن وفاة الإعلامية اللبنانية، المذيعة بمحطة العربية، نجوى قاسم، طبيعية نتيجة أزمة قلبية، لافتاً إلى أن شرطة دبي اتخذت إجراءاتها المعتادة وتشمل فحصها من قبل خبراء الطب الشرعي بالأدلة الجنائية مرجحاً تأكيد نتيجة الفحص الأول، وفقا لقناة العربية الحدث.

    وأضاف أن الإعلامية المتوفية، البالغة من العمر 52 عاماً، كانت تعيش مع أفراد من أسرتها في منزل جديد بمنطقة المارينا، وفي أجواء اعتيادية احتفلت معهم وأصدقائها برأس السنة الجديدة، وتوجهت إلى سريرها بشكل طبيعي ليلة أمس، وحين دق المنبه في الصباح لم تستيقظ ما أثار قلقهم، فتوجهوا إليها وحاولوا إيقاظها لكنها لم تستجب فاتصلوا بالإسعاف وتبين من خلال الفحص وفاتها نتيجة أزمة قلبية، لافتاً إلى أن هناك أطباء بين أفراد أسرتها، ولم تكن تعاني من أمراض أو مشكلات صحية قبل الوفاة.

    وأكد المنصوري أن معاينة وتحقيقات شرطة دبي انتهت إلى أنه لا شيء خارج المألوف في التفاصيل التي سبقت وفاة الإعلامية اللبنانية، مستبعداً وجود أي شبهة جنائية.

    وكانت قناة العربية التلفزيونية قد قالت إن الإعلامية اللبنانية البارزة نجوى قاسم توفيت صباح اليوم الخميس في منزلها في دبي عن عمر ناهز 52 عاما.

    ونعت القناة بموقعها على الإنترنت المذيعة الراحلة قائلة إنها بدأت "مع العربية منذ انطلاقتها عام 2003 كمذيعة ومراسلة ميدانية شاركت في تغطية عدد من الأخبار والحروب لا سيما في العراق وأفغانستان".

     

    طباعة Email