الزيودي يبحث في الصين تعزيز توظيف الذكاء الاصطناعي في الاستدامة البيئية

الزيودي والوفد المرافق له خلال إحدى الجولات | من المصدر

في إطار تعزيز توظيف التكنولوجيا الحديثة لتحقيق الاستدامة على مستوى القطاعات كافة، ومواكبة لتوجهات الدولة بمزيد من التحول نحو منظومات الذكاء الاصطناعي، بحث معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، فرص التعاون وتبادل الخبرات والتجارب والدراسات والأبحاث الناجحة في مجال الذكاء الاصطناعي مع 3 من كبريات الشركات العاملة بهذا المجال في الصين.

جاء ذلك على هامش زيارة معاليه على رأس وفد رسمي لدولة الإمارات إلى جمهورية الصين الشعبية، والتي تستمر إلى يوم غد.

التقى معاليه والوفد المرافق له خلال الزيارة بمسؤولي شركة «سينس تايم» الصينية المتخصصة في مجال تطوير منظومات الذكاء الاصطناعي وتوظيفها في تنمية وتحقيق استدامة مختلف المجالات والقطاعات.

وكانت الشركة الصينية قد وقّعت في يوليو الماضي مذكرة تفاهم مع مكتب أبوظبي للاستثمار بهدف إنشاء مقرها للبحث والتطوير لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

كما التقى معاليه بمسؤولي شركة «4 براديجم» الصينية المتخصصة في أبحاث أنظمة الذكاء الاصطناعي، وتطوير قدرات التعلم لدى الآلات لخدمة كل القطاعات في رفع كفاءتها وأتمتة منظومة العمل بها.

كما شملت الزيارة اللقاء مع مسؤولي شركة «بيوتي دانس» الصينية المتخصصة في تطوير المحتوى الذكي وأبحاث الذكاء الاصطناعي في تطوير أنظمة العمل الإلكترونية والذكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات