«بيئة أبوظبي» تستحدث برامج في مجال التعليم والتوعية البيئية

أعلنت هيئة البيئة ـ أبوظبي أمس، عن استحداث وتطوير برامجها التي تنفذها في مجال التعليم والتوعية البيئية.

وتستهدف مختلف قطاعات المجتمع في إمارة أبوظبي للوصول إلى مجتمع أكثر وعياً واستعداداً للمشاركة الإيجابية في جهود المحافظة على البيئة وحمايتها، ويمثل هذا العام معلماً رئيسياً لبرامج التعليم والتوعية البيئية الرائدة، التي نفذتها الهيئة على مدى 20 عاماً ونجحت من خلالها بتحقيق العديد من الإنجازات والحصول على عدة جوائز عالمية.

تتضمن خطة الهيئة بالمرحلة المقبلة إطلاق منصة التعليم البيئي الإلكتروني والتي تعتبر أول أداة تعليمية إلكترونية مجانية مخصصة للمواضيع البيئية، وتهدف إلى زيادة المعرفة والوعي البيئي من خلال إتاحة الفرصة للمؤسسات المحلية والدولية، لإعداد المحتوى البيئي ونشره.

برامج

كما وضعت الهيئة برامج خاصة تستهدف فئة الشباب وتتضمن برنامج «شباب البيئة»، هو برنامج يهدف إلى تمكين شباب الإمارات من أن يصبحوا قادة المستقبل في البيئة.

كذلك ستطلق الهيئة خلال هذا العام نظام النجوم الخضراء لتقييم المدارس المشاركة بمبادرة المدارس المستدامة والذي يعد بديلاً لجوائز المدارس المستدامة. تهدف الهيئة من خلال هذا النظام إلى تقييم الأداء البيئي للمدارس، حيث ستتمكن المدارس من خلال النظام المستحدث من تلقي توصيات ومقترحات إلكترونية من لجنة التحكيم، التي تضم خبراء في مجال الاستدامة البيئية، مما سيساهم في تحسين أدائها البيئي وتعزيز المسؤولية المشتركة.

أولوية

قالت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام للهيئة: «لطالما كان تعزيز الوعي البيئي أحد أهم أولوياتنا، فمنذ إنشائها حرصت الهيئة على التعاون مع شركائها في القطاعين الحكومي والخاص لزيادة الوعي بالقضايا البيئية، ومساعدة المجتمع على فهم مدى ثراء تراثنا الطبيعي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات