التقى رئيس البرلمان القبرصي وبحثا القضايا الإقليمية والدولية

محمد بن زايد: البرلمانات تؤدي دوراً محورياً في التصدي للفكر المتطرف

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس في مجلس قصر البحر معالي ديميتريس سيلوريس رئيس البرلمان القبرصي، يرافقه معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي.

وخلال اللقاء، أشار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى الدور المحوري للبرلمانات في بناء جسور التفاهم والتعاون بين الدول والشعوب، والتصدي للفكر المتطرف ونزعات العنصرية والكراهية، وتبني القضايا العادلة، بما يدعم أسس السلام والعيش المشترك في العالم. وتناول اللقاء الجوانب المختلفة للعلاقات الإماراتية - القبرصية على المستويات السياسية والاقتصادية والبرلمانية وغيرها، وما شهدته من تطورات مهمة وآليات وسبل تفعيلها خلال الفترة المقبلة. واستعرض الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك خاصة تطورات ومستجدات الأوضاع في منطقة شرق المتوسط.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، حرص الإمارات على تنمية مجالات التعاون والشراكة مع جمهورية قبرص الصديقة بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

ومن جانبه، أعرب رئيس البرلمان القبرصي عن سعادته بزيارة الدولة، مؤكداً أهمية تنمية جوانب التعاون والعمل المشترك بين البلدين، خاصة في المجالات البرلمانية.

وأشاد بمبادرات دولة الإمارات العربية المتحدة في نشر قيم التسامح والتعاون والتعايش المشترك واهتمامها ببناء جسور التواصل والتعارف بين الشعوب، إضافة إلى دورها المهم في دعم جهود التنمية والتقدم واستقرار المجتمعات، مشيراً إلى العديد من الأسس والقيم المشتركة التي تجمع بلاده ودولة الإمارات العربية المتحدة. حضر مجلس قصر البحر سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وعدد من المسؤولين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات