تأهيل «سفراء» في الأمن الإلكتروني

أنهى منتسبو «سفراء الأمن الإلكتروني» المرحلة التدريبية من المبادرة التي أطلقتها إدارة سلامة الطفل التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بهدف تأهيل وإعداد سفراء يافعين قادرين على إرشاد، وتوجيه أقرانهم وزملائهم نحو أفضل الممارسات الإلكترونية الآمنة والإيجابية وكيفية التصدي لمخاطر الإنترنت.

واستهدفت الورشة التي أقيمت بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تدريب السفراء على كيفية تقديم المواد العلمية للمبادرة إلى غيرهم من الأطفال واليافعين من خلال الورش والمخيمات الشتوية والصيفية المقبلة في مؤسساتهم ومدارسهم.

وتتضمن المادة العلمية التي قدمها المهندس عبد الله الجلاف، محلل أمن في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، خمسة محاور أساسية، هي: التعريف بمبادرة سفراء الأمن الإلكتروني، وأساليب الهندسة الاجتماعية ووسائل التواصل الاجتماعي، وكيفية تأمين البريد الإلكتروني، وما هو التصيد وكيفية التصدي له.

وعرضت الورشة أفضل الممارسات لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في دولة الإمارات، ومن أهمها عدم نشر المعلومات الخاصة بالآخرين أو الصور أو ملفات الفيديو دون موافقتهم وعلى المستخدمين عدم نشر أو مشاركة أي محتوى ضار أو منشورات التهديد أو خطابات الكراهية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات