«طوارئ توام» يطبق تقنيات جديدة لإسعاف حالات الجلطات الدماغية

باشر قسم الطوارئ بمستشفى توام بالإشتراك مع جونز هوبكنز الطبية والذي يعد إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) تطبيق آليات وتقنيات جديدة متطورة لاستقبال وإسعاف حالات الإصابة بالجلطات الدماغية التي ترد إلى القسم بما يوفر كل الضمانات اللازمة لتشخيصها بدقة واتخاذ كافة الخطوات للتعامل مع هذه الحالات لخفض معدلات الخطورة وعلاجها خلال أقل فترة زمنية ممكنة حفاظا على حياة المريض وفقاً للمعايير الصحية الدولية.

وبدأ القسم بتشغيل أحدث أجهزة فحص الدم بما يمكن من الحصول على نتائج سريعة جداً عالية الدقة لكافة الحالات التي ترد إلى القسم حيث يمكن الجهاز من إجراء 9 أنواع من فحوص الدم لتحديد طبيعة حالات الطوارئ وتحويلها إلى التخصصات التي تحتاج لتوفير العلاج الذي يلزم في الوقت المناسب بمعرفة وإشراف أطباء استشاريون يعملون على مدار الساعة.

تشخيص

واستحدث القسم مؤخراً عنبراً لتشخيص الحالات المرضية التي ترد إلى القسم (مابو) وتحديد طبيعتها لتسريع عملية التشخيص وضمان حصول المرضى المراجعين على الخدمة اللازمة في الوقت المناسب خاصة حالات الأمراض الباطنية التي تحتاج إلى فحوص الدم والأشعة لتشخيصها بدقة واتخاذ القرار النهائي بشأنها سواء بإدخالها للقسم الداخلي أو إعطائها العلاج اللازم والسماح للمريض بالعودة إلى المنزل.

كما استحدث القسم عيادتين لاستقبال الحالات المرضية الروتينية (الحالات السريعة) كحالات الرشح والإنفلونزا وما شابهها، حيث تم تخصيص طبيبين وفريق من الممرضين لاستقبال هذه الحالات وتقديم الخدمة الطبية المناسبة ضمن آليات العمل المتبعة في قسم الطوارئ.

واستحدث قسم الطوارئ في توام كذلك قسماً جديداً لتقييم حالات الأمراض النسائية التي ترد إلى القسم خاصة حالات الحوامل للتسهيل على المراجعات وتخفيض حدة الضغط على القسم وتوفير تقديم الخدمة بعناصر الجودة المطلوبة على مدار الساعة.

وقال معاوية توفيق جبر، رئيس الهيئة التمريضية بقسم الطوارئ بمستشفى توام: «إن القسم يستقبل بين 110 و120 ألف حالة سنوياً ويتراوح عدد الحالات التي يتم إدخالها بين 10 و15% فيما بلغ إجمالي عدد إصابات الحوادث التي استقبلها القسم خلال النصف الأول من العام الجاري 319 حالة متفاوتة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات