«تنمية المجتمع» بدبي تطلق حملة توعية بحقوق أصحاب الهمم في العمل

أطلقت هيئة تنمية المجتمع في دبي، حملة للتوعية بحقوق أصحاب الهمم في العمل وإبراز قصص نجاحهم وتوسيع المعرفة بين أفراد المجتمع وأصحاب الأعمال بأهمية تمكين أصحاب الهمم من العمل في الفرص الوظيفية المناسبة وتشجيعهم لدخول مختلف القطاعات بدون تمييز وبما يوائم قدراتهم واحتياجات سوق العمل، وتم اختيار عدد من أصحاب الهمم كسفراء للحملة للمشاركة في الفعاليات المصاحبة وللتعريف بالحق في العمل.

وتنظم الحملة، والتي تأتي ضمن برنامج متكامل خصصته الهيئة طوال العام الجاري للتوعية بحقوق أصحاب الهمم في العمل، بالتعاون مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، حيث تعرض على منصة مخصصة لذلك في مركز «مردف سيتي سنتر»، فيديوهات حول قصص نجاح لأصحاب الهمم تم تصويرها في مواقع عملهم.

وتحمل المنصة شعار «أنا قادر»، وتقدم فيها هيئة تنمية المجتمع للزوار لمحة عن حقوق أصحاب الهمم بشكل عام وحقهم في الدمج والتمكين والحصول على فرص عمل مناسبة تعزز من قدرتهم على الاستقلال المادي وتستثمر قدراتهم ومهاراتهم، كما ستقدم هيئة تنمية المعرفة معلومات حول مبادراتها في السعي في توظيف أصحاب الهمم من خلال (منصة التوظيف).

وبينت ميثاء الشامسي، المدير التنفيذي لقطاع حقوق الإنسان في هيئة تنمية المجتمع، أن الهيئة بدأت مطلع العام الجاري بتنفيذ برنامج متكامل للتوعية بحقوق أصحاب الهمم، وتضمن ذلك إطلاق الكتيب التعريفي «من حقي» والذي يحتوي على توعية بحقوق أصحاب الهِمَم وبآليات الحماية في ضوء الاتفاقية الدولية لحقوق ذوي الإعاقة والقانون الاتحادي لذوي الإعاقة رقم 29 لعام 2006، والقانون المحلي رقم 2 لعام 2014.

كما نظمت دورات تدريبية لأصحاب الأعمال ومسؤولي الموارد البشرية في الجهات الحكومية حول حق أصحاب الهِمَم في العمل، لافتة إلى أن تخصيص منصة لذلك في أحد أكثر مراكز التسوق في دبي إشغالاً من شأنه الوصول إلى شريحة واسعة من أفراد المجتمع لتوعيتهم وتشجيعهم على مناصرة حقوق أصحاب الهمم في العمل.

وقالت الشامسي: «تحقيق أهداف الحملات التوعوية بحقوق الفئات الأكثر عرضة للضرر، يتطلب الوصول لكافة الشرائح المجتمعية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات