مسؤولون: خطة مستقبلية تعزّز ريادة الإمارات عالمياً

حميد القطامي

أكد مسؤولون أن إعلان القيادة الرشيدة العام المقبل عام الاستعداد للخمسين مع اقتراب الإمارات من عيدها الخمسين في 2021، يعزز ريادة الدولة عالمياً بوضع خطط مستقبلية طموحة تستشرف المستقبل، مشيرين إلى ضرورة مضاعفة الجهود لتحقيق قفزات نوعية في المجالات كافة.

نموذج ملهم

وقال معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن أكبر استراتيجية وطنية للعام الجديد، ليكون عام 2020، عام الاستعداد للخمسين، هو استنفار للهمم وروح التحدي والإصرار، التي يتسم بها شعب الإمارات دون غيره، والتي يستمدها من روح الاتحاد، وروح زايد، طيب الله ثراه.وأشار إلى أن توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، بالاستعداد لإطلاق قفزات في الاقتصاد، والتعليم، والبنية التحتية، والصحة، والإعلام، هو توجيه صادر من رؤية سموه، الثاقبة بعيدة المدى، للمجالات التي ستزداد فيها التنافسية العالمية في المستقبل.

وأكد أن هيئة الصحة بدبي تستلهم من فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، استراتيجيتها وأهدافها المستقبلية، وهي تعمل بذات النظرة الشمولية والمتكاملة التي دائماً ما يوجه سموه للعمل بها، من خلال ربط أعمال التطوير التي يشهدها القطاع الصحي في دبي، بما تشهده الدولة وتتجه إليه، وبما يعزز من مكانة الإمارات عالمياً.

 

تطور

وأشاد المستشار عصام عيسى الحميدان، النائب العام لإمارة دبي، بإعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، العام القادم عام الاستعداد للخمسين، ليكون عام 2021 عام الانطلاقة الكبرى، والاحتفاء بخمسين عاماً على تأسيس الاتحاد، وانطلاق مسيرة الخمسين عاماً القادمة.وقال الحميدان إن ما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها، من تقدم وازدهار وتطور ونمو، مدعاة للاعتزاز والفخر، ونموذج يحتذى، وأساس راسخ تُبنى عليه الجهود والخطط والأعمال من القطاع العام والخاص ومن عموم الناس مواطنين ومقيمين، في السنوات القادمة. وأكد النائب العام على استعداد النيابة العامة في دبي، للمشاركة والانخراط بكل جهودها وكوادرها في عام الاستعداد للخمسين، وعدم ادخار أي جهد لإنجاحه ورسم خطط النجاح المستقبلي فيه، داعياً الجميع للمشاركة الإيجابية والبناءة في عام الاستعداد للخمسين، والتعاون مع اللجنتين المكلفتين بوضع الخطة التنموية الخمسينية، والإشراف على فعاليات الاحتفالات باليوبيل الذهبي للدولة، لتحقيق ما تصبو إليه دولة الإمارات حكومة وشعباً.

 

استراتيجية

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي إن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، العام المقبل «عام الاستعداد للخمسين» وإطلاق أكبر استراتيجية وطنية إماراتية للعام الجديد، يؤكد حرص قيادتنا الرشيدة على مواصلة نهج المغفور لهما بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، الذين وضعوا الأسس الراسخة لاتحاد دولة الإمارات وحرصوا على تطوير خطط عمل مستقبلية لازدهار وتطور الإمارات التي أصبحت، خلال عقود قليلة، واحة للسعادة والإيجابية والعمل الجاد، تتصدر المؤشرات العالمية في مختلف المجالات وباتت نموذجاً يحتذى على مستوى العالم في التطور والازدهار والتنمية المستدامة.

 

رعاية

وقال الدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد للسياسات الصحية والترخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع إن دولة الإمارات شهدت خلال الفترة الماضية تحولات جذرية في شتى القطاعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والخدمية وفق رؤى واستراتيجيات طموحة تهدف إلى توظيف الوسائل والإمكانات المادية والعلمية والبشرية لتحقيق التنمية المستدامة، موضحاً أن الإنجازات التي تحققت بسواعد أبناء الوطن وضعت الإمارات في مصاف الدول المتقدمة، حيث تحظى بمكانة مرموقة في المجتمع الدولي وحضور مؤثر فاعل في العالم.

 

مسؤوليات

وأكد خليفة الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أن اختيار شعار العام المقبل ليكون عام الإعداد والاستعداد لإحداث قفزة كبيرة في الدولة بمناسبة احتفالات الدولة بالعيد الخمسين، والتخطيط لمرحلة قادمة يضع الجميع أمام تحديات ومسؤوليات كبيرة تتطلب منا جميعاً أن نكون على قدر المسؤولية التي تتطلع لها قيادتنا الرشيدة.وقال إن الإمارات حققت خلال الخمسين عاماً إنجازات حضارية عملاقة ومتواصلة، وتتطلع خلال المرحلة المقبلة إلى مزيد من التقدم والازدهار والنماء لتتبوأ بين أمم الأرض أعلى المراتب وتسهم في خدمة الإنسانية بقيادة رشيدة تعمل بجد وتفان وتسير بخطى حثيثة نحو غد أفضل لشعبها وللأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع.

 

طموحات

وقال اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: «عندما نتحدث عن دولة الاتحاد، دولة الإمارات العربية المتحدة نحن نتكلم عن الإنجازات الكبرى التي بنيت بجهود جبارة وطموحات كبيرة وهمم عالية صمم على تحقيقها الآباء المؤسسون الذين أرسوا القواعد القوية لدولة أبهرت العالم بما حقّقته من نهضة حضارية شاملة، وواصلت دولتنا مسيرتها التنموية في ظل قيادة الرشيدة التي استطاعت في فترة وجيزة أن يحققوا تقدماً ملحوظاً في المجالات التعليمية والعمرانية والاقتصادية حتى أصبحت الإمارات دولة تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن ترقية مكانة الدولة إلى مصاف الدول المتقدمة تستند إلى سجل زاخر بالنجاحات في جميع المجالات».

 

مرحلة جديدة

وقال الدكتور حمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، إن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عام 2020 «عام الاستعداد للخمسين»، يشكل انطلاقة لمرحلة جديدة في مسيرة التنمية والإنجاز التي تشهدها الدولة على كافة المستويات، تزامناً مع الاستعداد للاحتفال باليوبيل الذهبي للاتحاد عام 2021.وأضاف إن التوجيه الكريم من قيادتنا الرشيدة بتضافر الجهود في كافة القطاعات وعلى مختلف مستويات المسؤولية، لنحقق قفزات نوعية، كل في مجاله، تساهم في وضع الأسس السليمة لخمسين عاماً أخرى من النجاح تستفيد منها الأجيال القادمة، مستلهمين تجربة الآباء المؤسسين الذين وضعوا صرح الاتحاد ورسموا مسيرة الدولة خلال العقود الخمسة الماضية.

 

انطلاق إلى القمم

وأكدت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي، أن الهيئة على أهبة الاستعداد للإسهام في تحقيق تطلعات قيادتنا الحكيمة نحو خمسين عاماً أخرى من الإنجازات الفريدة.وقالت : نفخر بالتوجيهات الخلاقة التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، والتي دعا فيها الجميع إلى تضافر جهودهم لدفع مسيرة إماراتنا الغالية باتجاه آفاق غير محدودة من التنمية والازدهار على المستويات كافة خلال الأعوام الخمسين القادمة، وإذ نستلهم من سموه أهمية العمل بروح الفريق الواحد وتكامل الأدوار بين أعضائه، فإننا في «دبي للثقافة» سنكرس جهودنا في «عام الاستعداد للخمسين» لنكون على قدر مستوى تطلعات سموه، ونلعب دورنا على أكمل وجه كي نسهم مع باقي القطاعات في عملية الانطلاق بوطننا إلى قمم جديدة على المستويات كافة.

 

رفاهية

وأكد عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير العام لدائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة تسابق الزمن، وتستعد الاستعداد اللازم للمستقبل، من أجل تحقيق المزيد من التقدم، والرفاه لأبناء الإمارات.

وقال إن إعلان القيادة أن عام 2020 عام الاستعداد للسنوات الخمسين المقبلة على كل مستويات الدولة الاتحادية والمحلية، يأتي استكمالاً لنهج الآباء المؤسسين الذين وضعوا خطط بناء دولة الإمارات، قبل نحو خمسين عاماً بعد إعلانهم قيام الاتحاد، وكان النهج واضحاً والخطط والاستراتيجيات ناجحة، مما جعل دولة الإمارات تصل إلى أعلى المراتب وتحقق إنجازات غير مسبوقة.

 

تخطيط

وقال أحمد جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع في دبي، إن الاحتفاء باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات يستحق أن يتم التخطيط والتجهيز له وفق منظومة عمل متكاملة، تشمل جميع الفئات والشرائح، وتشرك كل الجهات والفعاليات التي انعكست هذه السنوات الخمسون عليها استقراراً ونجاحاً وتقدماً.

وأضاف أن تخصيص العام المقبل لمراجعة ما تم إنجازه ووضع الخطط والأهداف للخمسين سنة المقبلة، يؤكد الرؤية الثاقبة للقيادة، ويدل على منهج الريادة والتميز والتطوير والتحسين الذي تتبناه حكومتنا، والذي يضمن لدولة الإمارات استمرارية واستدامة التقدم والتنافسية.

 

تحسين الحياة

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»: «إن الاستراتيجية الوطنية، التي أطلقتها القيادة وتهدف أن يكون عام 2020 هو عام الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة و2021 هو نقطة انطلاق الإمارات لتصبح الأفضل عالمياً خلال خمسين عاماً، تأتي استكمالاً لخطة الخمسين عاماً الماضية، التي وضعها الآباء المؤسسون، وتترجم رؤية واعية لترسيخ أهمية العمل لتحسين الحياة في الإمارات، وترسم مستقبل أكثر ازدهاراً للأجيال المقبلة».

 

ريادة

وأكد الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، أن إعلان عام 2020 «عام الاستعداد للخمسين» هو خير انطلاقة لتحقيق مئوية الإمارات 2017 والسعي نحو الريادة في كل المجالات.وقال: «يعكس عام الاستعداد للخمسين رؤية القيادة الرشيدة وإيمانها بأن العمل وبذل الجهد والتخطيط الاستباقي هو السبيل الوحيد لتحقيق التقدم في كافة قطاعات الدولة الخدمية والاقتصادية وتحقيق قفزات في مسيرة الدولة لاستكمال مسيرة البناء التي بدأها الآباء المؤسسون، ويمثل عام 2020 بداية التخطيط لمشروع وطني ومسيرة يمتد تنفيذها إلى خمسة عقود».

 

رؤية وفكر

وقال أحمد مسمار أمين السر العام لجمعية دبي الخيرية، إن إعلان العام المقبل عام الاستعداد للخمسين سنة المقبلة، يعكس رؤية وفكر وطموح القيادة الرشيدة للدولة، وثقتها الكبيرة في إحداث قفزات وطفرات في المجالات كافة خلال العقود الخمسة المقبلة كما فعل الآباء المؤسسون قبل المدة ذاتها.

وأشاد بما جاء في تصريحات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التي أكد فيها أهمية العمل بروح الفريق الواحد مواطنين ومقيمين، وإشراك جميع القطاعات في عملية التنمية الشاملة، وكذا إشراك القطاع الخاص في مسيرة التقدم والبناء، خلال المرحلة المقبلة، التي ستشهد المزيد من الإنجازات الاقتصادية والمجتمعية والتنموية التي ستضع الإمارات في رأس قائمة الدول المتقدمة على مستوى العالم.

استشراف

وقال المهندس عبدالله المويجعي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان إن القيادة الرشيدة للدولة تستشرف المستقبل بخطط تنموية تسهم في زيادة رفاهية المواطن والمقيم وما أعلنته يأتي في إطار التخطيط والاحتفال بالذكري الخمسين لتأسيس الدولة، وما تحقق من إنجازات تنموية في كافة المجالات وعلى كافة الأصعدة، وتطمح القيادة الرشيدة أن يعمل الجميع مطلع العام المقبل على إعداد الخطط التنموية التي ترسم ملامح استراتيجية الدولة للخمسين عاماً المقبلة.

 

المركز الأول

وقال حمد تريم الشامسي، مدير منطقة عجمان الطبية إن انطلاقة الدولة ووضع استراتيجية للخمسين عاماً المقبلة هي رؤية ثاقبة من القيادة الرشيدة التي تطمح دائماً للوصول إلى المركز الأول واستشراف المستقبل عن طريق خطط مرنة تتماشي مع معطيات العصر وتواكب التكنولوجيا الحديثة في كافة المجالات بهدف تحقيق مزيد من الرفاهية والنماء للمواطن والمقيم على أرض زايد الخير.

وأكد أن مستوى الخدمات المتميزة التي وصلت إليها الإمارات يتطلب مضاعفة الجهود من جميع المسؤولين للحفاظ على نفس المستوى وتطويره بصورة مستمرة للوصول للمركز الأول في مجالات التنافسية العالمية، لاسيما أن الدولة وفرت كل السبل لإنجاح العمل الإداري والخدمي ومنحت الصلاحيات للمديرين لقيادة فرق العمل لترجمة الأفكار إلى أرض الواقع.

صنع المستقبل

وقال وليد الهاشمي مدير عام جهاز الرقابة المالية في عجمان إن أفكار ومبادرات القيادة مبتكرة من أجل رفعة الوطن والمواطن وترسيخ معاني الاتحاد، مشيراً إلى أن رؤية القيادة الرشيدة في الدولة بمشاركة الجميع في الاحتفال بالإنجازات التي تحققت خلال مسيرة خمسين عاماً، ومشاركة الجميع في وضع خطط لصناعة المستقبل والعمل بروح الفريق الواحد يعكس نجاح الدولة وتلاحم القيادة مع الشعب، هي أفكار متميزة من القيادة الرشيدة التي تطمح دائماً إلى إسعاد المواطن ووضع الدولة في المراكز المتقدمة في جميع المجالات التنموية.

مسيرة

قال الدكتور علي بن سباع المري : سنعمل في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بكل جد لنكون عنصراً فاعلاً في مسيرة الاستعداد للخمسين، وسنعمل على نقل أحدث الرؤى والدراسات العالمية وسبل توظيف التكنولوجيا الحديثة لتطوير العمل الحكومي من أجل تنفيذ مختلف المهام والمشاريع المقبلة، لنكون مساهمين فاعلين في تلك المسيرة الحضارية التي سوف تؤدي بنا بسواعد أبناء الوطن إلى تحقيق المزيد من التقدم والازدهار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات