تراوحت بين المتوسطة والغزيرة.. و«الأرصاد» يتوقع استمرارها غداً وبعد غد

أمطار الخير تتواصل على مناطق الدولة

صورة

تواصل هطول الأمطار على إمارات الدولة، أمس، لليوم الثاني على التوالي، وتراوحت شدتها بين الخفيفة والمتوسطة والغزيرة، مصحوبة برياح شديدة، فيما سجلت درجات الحرارة على قمة جبل جيس برأس الخيمة 9.3 درجات مئوية عند الساعة الثامنة و30 دقيقة صباح أمس بحسب موقع المركز الوطني للأرصاد، وحول جريان الأودية والشلالات الجبلية المناطق إلى لوحة طبيعية، كما شهدت مناطق السدود ارتفاع منسوب المياه، وتسببت تجمعات المياه في إعاقة حركة المرور وتأخير طلبة وموظفين في بعض المناطق، فيما عملت دوريات المرور ميدانياً على تسهيل الحركة وتغيير المسارات إلى طرق بديلة.

وتوقع المركز والوطني للأرصاد الجوية والزلازل أن تقل السحب تدريجياً مساء أمس وصباح اليوم والتي يصاحبها انخفاض آخر في درجات الحرارة، كما توقع أن تظهر السحب يومي الجمعة والسبت على بعض المناطق الساحلية الغربية والشمالية مع فرصة لسقوط الأمطار.

وأشار المركز إلى أن أعلى كمية أمطار سجلت أمس جزيرة دلما والتي بلغت 47.8 مليمتراً، تلتها منطقة الغويفات والتي سجلت 36.7 مليمتراً، ثم منطقة دبا والتي سجلت 31.4 مليمتراً، ومنطقة ضدنا 30.4 مليمتراً، ومنطقة مكاسب 29.1، فيما سجلت أقل درجة حرارة على الدولة صباح أمس الساعة 1:30 صباحاً 9.5 درجات مئوية.

وأشار المركز إلى سقوط أمطار مختلف الشدة على أماكن متفرقة، منها خورفكان ودبا الحصن بإمارة الشارقة، واللتان شهدتا أمطاراً خفيفة إلى غزيرة، ومنطقة براكة والتي شهدت أمطاراً خفيفة إلى متوسطة، وعلى المرفأ بمنطقة الظفرة شهدت أمطاراً خفيفة إلى متوسطة، ومتوسطة إلى غزيرة على منطقة الغويفات والسلع ودلما، وخفيفة إلى متوسطة على عجمان والشارقة ومنطقة الشوامخ منطقة ومصفح في أبوظبي، وخفيفة على منطقة الراشدية بدبي، وغزيرة على منطقة شعم برأس الخيمة، ومتوسطة على أم القيوين، ومتوسطة إلى غزيرة على الجزيرة الحمراء برأس الخيمة، وخفيفة إلى متوسطة على مدينة أبوظبي، وغزيرة على دبا الفجيرة، وخفيفة على الختم ولهباب وسويحان والذيد والبطائح وفلج المعلا، وخفيفة إلى متوسطة على الفجيرة ومنطقة الهير بمدينة العين وبدع زايد، ومتوسطة على الفوعة ومزيد بمدينة العين.

من جهته، قال المهندس طالب عبد الكريم جلفار، المدير التنفيذي لقطاع خدمات البنية التحتية، إن كميات الأمطار التي هطلت أمس، أكثر من المتوقع وهناك أكثر عن 30 تنكراً تعمل لسحب مياه الأمطار، لافتاً إلى أن جميع الفرق موجودة في المناطق غير الموصولة في شبكة مياه الأمطار، والتي لا تتجاوز 10 % بينما أكثر من 90 % موصولة بالشبكة، وجميع محطات وشبكات تصريف الأمطار بوضعية التشغيل ولا وجود للأعطال، وهناك بعض المواقع تحتاج إلى وقت لتصريف المياه نظراً لأن كميات الأمطار كثيرة.

وسقطت أمطار في دبي تتراوح بين المتوسطة والغزيرة صاحبها انخفاض في درجات الحرارة مع تدني مستوى الرؤية بسبب الغيوم.

حذر

بدوره، دعا العميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، مستخدمي الطريق إلى توخي الحيطة والحذر، وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة لتجنب الحوادث، نظراً لتدني الرؤية بسبب الأمطار الغزيرة وهبوب الرياح، مؤكداً أن القيادة بحذر وانتباه أو القيادة ببطء أو توقف المركبة خارج حرم الطريق وبشكل آمن، كلها أمور تساعد قائدي المركبات في تجنب الحوادث.

ومن جانبه، قال العقيد تركي بن فارس، مدير إدارة مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات، إن المركز تلقى 4581 مكالمة بدءاً من الساعة 12 منتصف ليل أمس وحتى الساعة 10 من صباح أمس، كما سجل 154 حادثاً مرورياً.

استعدادات

وأكد جلفار لـ«البيان» أنه مع بداية موسم الأمطار على الدولة بمختلف مناطقها، تقوم بلدية دبي باستعدادات خاصة ومسبقة واستنفار جهود كافة إداراتها المعنية للتعامل مع مياه الأمطار وكافة ظروف الموسم المطري، لافتاً إلى أن داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، أصدر تعليماته بتكثيف الجهود ورفع درجة استعداد لجنة إدارة المخاطر والطوارئ بالبلدية، وما يتبعها من فرق العمل الميداني المختلفة والمعنية بتصريف مياه الأمطار، لبذل كل الجهود الممكنة لحماية الأرواح والممتلكات وعدم تشكل أي تجمعات مياه كبيرة ومعيقة، قد تؤدي إلى التأثير على استمرارية حركة سير المرور، وعمل الخدمات الحيوية.

وتابع: إن لجنة إدارة المخاطر والطوارئ تقوم بعمل متواصل خلال الأسبوع الماضي، كما قامت برصد ودراسة نتائج التعامل مع حالة الأمطار التي حدثت يوم 20 نوفمبر، ورفعت تقريرها إلى مدير عام بلدية دبي، وأظهرت الدراسة نجاح البلدية، لحد كبير في التعامل مع الموقف، بلا مخاطر أو حوادث أو إعاقة لحركة السيارات والجمهور إلى درجة كبيرة في الشوارع الرئيسية والفرعية.

وأضاف: تمت معالجة كافة نقاط تجمعات مياه الأمطار بنسبة 100% ضمن الوقت المحدد، كما تمت الاستجابة لكافة البلاغات الواردة عن طريق مركز الاتصال أو وسائل التواصل الاجتماعي، ولم يتم تسجيل أي حالات طفح مياه في البيوت والمنازل والمحلات التجارية.

10 مناطق

وقال المهندس طالب جلفار: إن جميع فرق البلدية في كافة تخصصاتها، تعاملت مع الموقف بشكل مسبق قبل الأمطار المتوقعة، وتم تقسيم المدينة إلى 10 مناطق، وتوفير كافة المعدات والآليات الضرورية للعمل من مضخات ثابتة ومتحركة وصهاريج ومعدات، لفتح وتنظيف خطوط تصريف مياه الأمطار، حيث تم توفير عدد 43 صهريجاً و 64 مضخة مياه متحركة تم ابتكارها بفكرة بسيطة بتركيب المضخات على سيارات النقل القديمة الموجودة لدينا، وتم توزيعها على كافة مناطق المدينة، كما تم تنظيف حوالي 20 ألف فتحة تصريف مياه أمطار، وجارٍ استكمال تنظيف باقي فتحات التصريف التي تزيد على 70 ألف فتحة.

وعن استعداد البلدية للأمطار المتوقعة خلال المرحلة المقبلة، قال جلفار: إن شبكة الصرف الصحي والري والأمطار، تم تطويرها وصيانتها مؤخراً، وتم مراجعة خطط الصيانة الوقائية الدورية لمحطات ضخ وتصريف مياه الأمطار الرئيسية والفرعية.

من جانبه، اطلع ثابت الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة، ورئيس لجنة طوارئ الأمطار في البلدية، يرافقه خالد بن فلاح السويدي، مساعد المدير العام لقطاع خدمة المتعاملين منذ ساعات الصباح الأولى من يوم أمس على سير عمل فرق الطوارئ في الميدان التي باشرت عملها منذ صباح يوم أمس.

وأكد الطريفي أن فرق الطوارئ استعدت جيداً للتعامل مع تجمعات المياه وتم تزويدها بجميع المعدات واللباس اللازم وتوزيعها على الميدان وفق خطط مسبقة كانت قد اعتمدتها البلدية مع التركيز على المناطق الحيوية.

وأوضح خالد السويدي أن اللجنة المساندة قامت بوضع خطة عمل ممنهجة للتعامل مع مختلف الحالات رفقة اللجان الأخرى، والتي ستقوم بالعديد من الأدوار كمساعدة المواطنين أصحاب البيوت الشعبية التي من الممكن أن تتأذى جراء الأمطار، وتوفير محطات الديزل على مدار 24 ساعة، ومضخات لسحب المياه.

وفي ذات السياق أكد المهندس حسن التفاق، مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة، أن بلدية مدينة الشارقة رفعت درجة استعدادها للتعامل مع حالة الطقس وهطول أمطار الخير، حيث تعاملت الفرق مع 263 بلاغاً وردت عبر مركز الاتصال، وقد تحركت الفرق العاملة في طوارئ الأمطار التابعة للجنة الميدانية وباشرت عملها في تصريف مياه الأمطار التي تجمعت بالطرقات الرئيسة المنخفضة والمواقع التي لا توجد بها شبكات لتصريف مياه الأمطار ـ حيث تم توزيع (100 صهريج) و160 مضخة متنقلة.

وأدى هطول الأمطار الكثيفة في عجمان إلى تأثر بعض المناطق السكنية مثل البستان والراشدية والنعيمة والجرف، وغمرت المياه الطرقات الرئيسية والفرعية والدوارات، وتأثرت الحركة المرورية في بعض المناطق نسبة لتجمعات المياه على الطرقات الداخلية، ومن جانبها أكدت القيادة العامة لشرطة عجمان، عدم وقوع حوادث مرورية بليغة بسبب تقلبات الطقس وهطول الأمطار على مدار اليومين السابقين.

وقال المقدم سيف الفلاسي، مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة عجمان، إنه لم تقع أي حوادث مرورية بليغة خلال هطول الأمطار، وحركة السير والمرور تسير بشكل انسيابي رغم وجود ازدحامات مرورية بسيطة في مناطق تجمع المياه في بعض طرق الإمارة، تمكنت خلالها دوريات المرور من تسهيل حركة السير.

وذكر أن الشرطة لم تتلقَ أي بلاغ عن إصابات بليغة أو حالات وفاة. ودعا مدير إدارة المرور والدوريات السائقين إلى الالتزام بقوانين السير والمرور، والحذر أثناء القيادة في حالة تجدد الجو الماطر. وأكدت بلدية الإمارة تواصل عمل الفرق لسحب مياه الأمطار وتواصل عمل صهاريج سحب مياه الأمطار من أماكن تجمعات المياه على الطرقات الرئيسية والداخلية.

كما حذرت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، قائدي المركبات باتباع إجراءات السلامة على الطرق الداخلي والخارجية من خلال تخفيف السرعة وعدم تجاوز المركبات الأخرى مع ترك مسافة أمان كافية بين المركبات، والقيادة بحذر شديد على الطرقات المغمورة بالمياه لمنع وقوع الانزلاق للمركبة وعدم السيطرة عليها، مؤكدة عدم المجازفة بالوقوف في مجاري الأودية وترك مسافة أمان كافية خشية انهيار الحواف الجانبية للمجرى خلال جريان المياه.

كما أوضح أحمد الشحي مستشار الخدمات العامة بدائرة الخدمات العامة في الإمارة، مشرف عام فريق طوارئ الأمطار، أنه تم سحب 3.990.000 ملايين غالون من مياه الأمطار بشوارع الإمارة خلال 12 ساعة منذ بداية هطول الأمطار، لافتاً إلى أن غرفة العمليات استجابت ل 133 بلاغاً تركزت حول تجمع مياه الأمطار وسقوط أشجار وصيانة وتدعيم 4 طرق ومساندة فرق الدفاع المدني.

وأشار إلى أن فرق الطوارئ استعانت بعدد 28 صهريج و8 مضخات لسحب المياه.

«تطوير البنية التحتية» تستجيب للطوارئ على الطرق الاتحادية

أكد المهندس أحمد الحمادي، مدير إدارة الطرق في وزارة تطوير البنية التحتية، أمس، أن الوزارة حركت فرق الطوارئ والمضخات لسحب تجمعات مياه الأمطار الغزيرة التي شهدتها الإمارة أمس، وخاصة على الطرق الاتحادية، وتأمين جوانب الطرق لضمان سلامة قائدي المركبات، لافتاً إلى أن فرق الطوارئ بالوزارة تعمل على مدار 24 ساعة للقيام بمهامها على الطرق الاتحادية للتأكد من عدم وجود معوقات أمام حركة سير المركبات.

وأشار إلى أن الوزارة قامت بتعيين استشاري لدراسة المواقع التي تحتاج لتعديلات على الطرق الاتحادي، ضمن استراتيجية الوزارة لتنفيذ المشروعات وفق أرقى المواصفات المتبعة عالمياً ومواكبة ما حققته الدولة من إنجازات كبيرة، كما نفذت الوزارة العديد من الإجراءات الاستباقية ضمن إعداد خطة واضحة استعداداً لموسم الأمطار خلال الفترة الماضية بالتنسيق مع الجهات المحلية والمعنية بالدولة، لضمان تلافي الآثار الناتجة عن هطول الأمطار الغزيرة، مؤكداً جاهزية فرق عمل الوزارة للتعامل مع الحالات الطارئة وتقديم المساعدة للشركاء في الجهات المحلية.

وأكد الحمادي، أن الطرق الاتحادية أثبتت كفاءتها خلال موسم الأمطار، كما تم التعامل مع تجمعات المياه بشكل مباشر، حيث تأخذ الوزارة خلال تصميم الطرق وتنفيذها طبيعة المناطق التي تقام فيها الطرق ومدى تأثيرها من جريان الأمطار، وناشد الحمادي أفراد المجتمع وخاصة قائدي المركبات الاتصال على الرقم الموحد 600500500 أو الرقم المجاني 80088889 للإبلاغ عن مشكلات الطرق.

من جانبه، أكد أحمد حمد الشحي، مستشار الخدمات العامة بدائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، مشرف عام فريق طوارئ الأمطار، أن الدائرة تعاملت بشكل سريع مع الآثار الناتجة عن حالة الطقس التي شهدتها الإمارة، حيث ساهمت الرياح الشديدة في تطاير بعض اللوحات الإعلانية، بالإضافة لسحب تجمعات المياه من بعض شوارع الإمارة لضمان عدم تأثيرها على حركة سير المركبات.

وأشار الشحي إلى أن غرفة الطوارئ بالدائرة تعمل على مدار الساعة عبر الرقم المجاني 8008118، لتلقي البلاغات الخاصة بتجمع المياه أمام المساكن أو على الطرق، وغيرها من البلاغات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات