تعزيز الشراكة بين «صحة دبي» و«جامعة محمد بن راشد للطب»

عززت هيئة الصحة بدبي شراكتها وعلاقتها البناءة مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، من خلال مذكرة تفاهم جديدة تجمع الجانبين، وتقضي بفتح آفاق التعاون في تبادل المعرفة والخبرات بين الهيئة والجامعة.

وقع المذكرة في مقر إدارة الهيئة، أمس، معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، كما وقع عن الجامعة، الدكتورة رجاء عيسى القرق نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة.

وتأتي المذكرة انطلاقاً من حرص الجانبين على وضع إطار عمل رئيسي مشترك لإيجاد سبل التعاون الحالية والمستقبلية في مجالات التعليم الطبي والبحوث الطبية والصحية. وأكدت المذكرة أهمية تعزيز التعاون في مجالات التدريب ورفع كفاءات الكوادر في تخصصات الطب وطب الأسنان والطب المساند والتمريض وغيرها من التخصصات الصحية.

وتتيح مذكرة التفاهم أمام منتسبي جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية تعزيز خبراتهم في مجال مزاولة مهنة الطب من خلال الاستفادة من المنشآت المتطورة التي توفرها هيئة الصحة بدبي وفقاً للقوانين المعتمدة للحصول على ترخيص مزاولة المهن الصحية.

وقال معالي القطامي إن الهيئة والجامعة تربطهما شراكة استراتيجية، وعدد من الأهداف المهمة المتصلة بالتعليم والتدريب، مؤكداً أن «صحة دبي» ترى في الجامعة الرافد الأساس لكوادرها الطبية، عبر برنامج «طب وعلوم» الذي تنفذه الهيئة لجذب الطلبة المواطنين لدراسة الطب.

و قالت الدكتورة رجاء القرق: "يمثل توقيع مذكرة التفاهم مع هيئة الصحة بدبي خطوة مهمة بالنسبة لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية على أكثر من صعيد، ويؤسس لمرحلة حقيقية من التعاون المشترك، وتبادل المعرفة والخبرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات