القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة 10 ديسمبر

مشاركة تجارب حياتية وعملية لسيدات أعمال ناجحات | وام

كشفت القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة عن برنامج فعاليات نسختها الثانية التي تعقد تحت شعار «محركات التغيير» برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، يومي 10 و11 ديسمبر الجاري بمشاركة 50 متحدثاً يمثلون منظمات وقطاعات خاصة ومسؤولين حكوميين ونخبة من الخبراء المعنيين بتمكين المرأة على المستويين المحلي والدولي.

ويتضمن برنامج القمة، التي تنظمها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة بمركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة، 29 ورشة عمل إلى جانب 18 جلسة رئيسية.

تشجيع

ويشهد اليوم الأول للقمة ورشة «تفاعلوا وتبادلوا الأفكار مع حوار المجلس»، وتستهدف إلهام وتشجيع وتمكين وجذب منتسبات جدد إلى المجلس من خلال مشاركة تجارب حياتية وعملية لسيدات أعمال ناجحات، وعرض مجموعة من النصائح المقدمة منهن حول كيفية الاستفادة من أخطاء الآخرين وكيفية تعزيز صورة العلامة التجارية وانتشارها دولياً، بالإضافة إلى أهمية التواصل مع سيدات الأعمال.

وتجمع ورشة عمل «آليات شاملة لتعزيز التنوع في قيادة الأعمال» التي تستند إلى نتائج وتوصيات تقرير حمل عنوان «المرأة في الاقتصاد: المشهد في منطقة الخليج العربي»، والمقرر نشرها في ديسمبر الجاري.. بين قادة الفكر والجهات المعنية، وتركز على نشر نتائج التقرير بهدف إشراك الجهات المعنية وتشجيع النقاش حول الحلول المبتكرة لدعم المرأة في بيئة العمل.

فرصةوتمنح ورشة «كيف تجعل من مشروعك الخاص قصة ملهمة» المشاركات الفرصة للتفكير بإبداع والمشاركة في تقديم الحلول للتحديات الاجتماعية التي تواجه العالم من خلال التفكير الشامل وتعلم كيفية صياغة قصص مشروعاتهن واستخدام هذه القصة إلى جانب مهاراتهن العملية للوصول لمصادر التمويل.

وتركز الورشة على ريادة الأعمال الاجتماعية لتلبية الاحتياجات العالمية، وستعمل المشاركات جنباً إلى جنب مع فيليب هاردينج مؤسس صندوق الاستثمار «إمباكت جنكي»، الذي يركز على الاستثمار في مشاريع ذات أثر اجتماعي كبير، وإيجاد حلول لأكبر التحديات الاجتماعية في العالم.

وتضم ورشة «لقاء مع موجهين» مجموعة متنوعة من الموجهين مع إتاحة الفرصة للمشاركات للتواصل معهم بطريقة فعّالة.. وتم تصميم جلسة التوجيه بطريقة تسمح للمشاركات بالتفاعل السريع مع جميع الموجهين مع إمكانية طلب النصائح والإرشادات من أحد الموجهين.

فيما تتناول ورشة «مجتمع التعلم المهني للمرأة» المفاهيم والظروف والإجراءات والمهارات والثقافة اللازمة لقيادة مجتمع تعليمي مهني للمرأة في الاقتصاد.

 

ورشة

في ورشة «كيفية عرض فكرة المشروع بطريقة مؤثرة لاستقطاب المستثمرين» يتحدث فيليب هاردينج مؤسس صندوق الاستثمار«إيمباكت جنكي»، وسيعزز المشاركون مهاراتهم لإظهار أحلامهم ودفع أعمالهم إلى أن تصبح أكثر تركيزاً على التأثير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات