مواطنون: القرار يسهم مباشرة في تحقيق الاستقرار الاجتماعي

مساكن بمواصفات عالمية في برنامج زايد للإسكان | أرشيفية

ثمن مواطنون حرص القيادة الحكيمة على توفير متطلبات الحياة الكريمة والسكن الملائم للمواطنين لمواجهة الأعباء المعيشية، وإعفاء المتعثرين في قروض الدعم السكني من برنامج الشيخ زايد للإسكان، مؤكدين أن القرار يسهم مباشرة في تحقيق الاستقرار الاجتماعي لهم ولعائلاتهم.


مؤكدين أن قرار إعفاء المتعسرين من القروض السكنية من برنامج الشيخ زايد للإسكان الذي اعتمده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يعد مكرمة سامية ومبادرة تخفف المعاناة وتوفر العيش الكريم للمواطنين – خصوصاً – من أولئك أصحاب الدخول المحدودة والذين لا تتجاوز مدخولاتهم الشهرية 15 ألف درهم، كما أن القرار الذي اعتمده صاحب السمو نائب رئيس الدولة، يسهل من شؤون حياة المواطنين ويذلل الصعاب التي تواجههم.


شكر


وعبر عبد الله أحمد عبدالله البلوشي، مدير مركز الخدمات الحكومية في البرشاء مول، عن بالغ شكره وامتنانه لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على هذه المكرمة الغالية التي سيكون لها بالغ الأثر في التخفيف من أعبائهم وتحقيق الاستقرار الاجتماعي والمادي لهم ولأسرهم.


ويرى أن قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، داعماً لكل عائلة إماراتية من ذوي الدخل المنخفض، مؤكداً أن القرار يهدف إلى الحفاظ على استقرار الأسرة المواطنة وتوفير سبل العيش الكريم لها والحفاظ عليها.


وثمن عبدالله أحمد القرارات التي تطلقها القيادة الرشيدة، والتي تصب في تسهيل شؤون المواطنين وتيسير أمورهم المعيشية، وتضمن لهم حياة كريمة، متمنياً من المولى عز وجل أن يوفق قادتنا ويحفظهم، وأن يديم عليهم نعمة الصحة والعافية، ويديم على وطننا الحبيب نعمة الأمن والأمان.


تقدير


ومن جانبها أكدت أمل الحداد، أهمية هذه المكرمة الغالية بالنسبة للمواطنين الذين يقل دخلهم عن الحد الأدنى، خصوصاً فئة الشباب الذين يسعون إلى استكمال دراستهم العلمية والالتحاق بالعمل المناسب ثم شراء سيارة، ثم تأتي مرحلة التفكير في الزواج وما تتطلبه من مسؤوليات لا سيما قرض السكن وأعباء كبيرة، ما يتعذر على مثل هؤلاء في مقتبل حياتهم العيش بهناء.


وعبرت الحداد عن شكرها وتقديرها للقيادة العليا الرشيدة على هذه المكرمة، التي ستسهم في التيسير كثيراً على المواطنين المستفيدين في تحقيق حلم حياتهم في امتلاك مساكن خاصة من دون أعباء إضافية، وهو حلم- وإن ظل يراود البعض طويلاً- إلا أنه أصبح الآن حقيقة واقعة نتيجة حرص واهتمام القيادة العليا على تلبية احتياجات المواطنين وتلبية طموحاتهم.

 


وقال يوسف الحمادي: إن الحصول على السكن المناسب يعد- بلا شك- الركيزة الأولى والأساسية لتحقيق الاستقرار المنشود للمواطن وهو بدوره شرط أساسي للعمل والإنتاج والإسهام بفاعلية أكبر في رفد جهود التنمية في الوطن، والتفاعل مع قضايا وهموم المجتمع، وهو ما تحرص وتسعى إليه الرؤية الثاقبة للقيادة العليا.


إسعاد


قال اللواء متقاعد عبيد الزعابي: القرار يأتي تأكيداً على اهتمام القيادة الرشيدة بإسعاد المواطنين وبذل كل الجهود من أجل الاستقرار الأسري ورفاهية المجتمع، كما أدخل الخبر الفرحة والسرور في كل بيت في الدولة، مؤكداً أن هذه المكرمة ليست غريبة على القيادة الرشيدة وجهودها الكبيرة من أجل راحة وإسعاد شعب دولة الإمارات.


وأشار إلى أن المتعسرين وأسرهم يلهجون بالشكر بجهود القيادة الرشيدة، مؤكداً أهمية المسكن للاستقرار الأسري وراحة المواطن، وأن برنامج الشيخ زايد للإسكان يعد من البرامج المميزة على مستوى العالم، التي تعمل في مجال توفير السكن الملائم للمواطن، والذي يحقق الرفاهية والسعادة للأسرة.


اهتمام ورعاية


 ومن جانبه أعرب حمد حمدان المطروشي عن سعادته بمكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإعفاء المتعسرين عن السداد من المتوفين أو الذين يقل دخلهم الشهري 15 ألف درهم، مؤكداً أن هذا الأمر يدل على متابعة واهتمام القيادة الرشيدة بتوفير الحياة الكريمة للمواطنين والعمل من أجل استقرار الأسرة التي تعد اللبنة الأساسية لاستقرار المجتمع.


وأشار إلى أن هذه المكرمة أزاحت هماً كبيراً عن صدور المتعسرين، كما سوف تسهم في مساعدتهم في مواجهة ظروف الحياة لا سيما أصحاب الدخل المحدود.
وأكد أن هذه المبادرة ترمي إلى إسعاد المواطنين وتعكس اهتمام القيادة الرشيدة بقضايا المجتمع.


تخفيف المعاناة


وأكد عبدالله بن فاضل من مواطني أم القيوين أن قضية السكن وتوفير فرص العمل وتوفير كل الخدمات أصبحت منهاجاً لحكومة صاحب السمو نائب رئيس الدولة، والتي أثبتت أنها تعيش نبض المواطنين وتحقيق الرفاهية لهم ورفع مستوى المعيشة، مبيناً أن تلك المكرمة توفر الحياة الكريمة لأبناء الإمارات، كما تعني استمرار مسيرة دولة الاتحاد المباركة وهي تنهض سياسياً واجتماعياً واقتصادياً ورياضياً وثقافياً، لافتاً إلى أن القيادة الرشيدة لعبت دوراً كبيراً في نهضة الدولة ووضعتها على طريق التقدم والازدهار، وذلك من خلال حرصها على الوفاء للوطن والمواطنين في العمل، والحكمة في معالجة الأمور، والصبر على الشدائد والمحن، والإصرار على تحقيق الطموحات والأهداف.


إسعاد الشعب


يقول خلفان بن صرم من مواطني أم القيوين إن الدولة تعمل جاهدة من أجل إسعاد شعبها وتذليل كل الصعاب التي تواجهه حتى يكون أسعد شعب، كما أن اعتماد صاحب السمو نائب رئيس الدولة، رعاه الله، قرار إعفاء المتعسرين أو المتوفين من القروض السكنية من برنامج الشيخ زايد للإسكان سوف يوفر الحياة الكريمة لتلك الفئة من المواطنين، كما يوفر لهم سبل العيش الكريم ويؤدي إلى استقرار أسرهم، كما يعكس حرص الحكومة على وضع أولويات المواطنين في مقدمة اهتماماتها.


تخفيف الأعباء


وأضاف أن توفير المساكن العصرية للمواطنين وتوفيرها يخفف عن الشباب الأعباء المالية في تشييد المباني، وبالتالي يبعدهم عن شبح الديون، التي تؤثر على حياتهم واستقرارهم، كما أن كل المبادرات التي تطلقها القيادة تعمل على تامين العيش الكريم لكل المواطنين، كما أن كل المبادرات والمشاريع الحكومية التي تنفذ للمواطنين تكمل بعضها البعض.


طموحات


أكد مواطنون أن المكرمة أتت لتتلمس احتياجاتهم في كل القطاعات وخاصة توفير المسكن والكهرباء والماء والطرق، الأمر الذي من شأنه أن يوفر الحياة الكريمة لهم ولأسرهم، ما يدفعهم للاستغناء عن البنوك ومن ثم الوقوع في براثن الديون التي تنهكهم، كما أنها تمثل طموحات وتطلعات كبيرة نحو تحقيق المزيد من التنمية الشاملة، والتي تصب في مصلحة الإنسان.
ولفتوا إلى ان برنامج الشيخ زايد للإسكان أسهم في استقرار المجتمع وتكوين أسر جديدة، وتعزيز الولاء والانتماء للقيادة الرشيدة وللوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات