تسامح

الملتقى السنوي لمنتدى تعزيز السلم 9 الجاري

تستضيف أبوظبي أعمال الملتقى السنوي السادس لمنتدى تعزيز السلم الذي يعقد تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي من 9 إلى 11 ديسمبر الجاري.ويعقد الملتقى تحت عنوان «دور الأديان في تعزيز التسامح - من الإمكان إلى الإلزام» بمشاركة 45 شخصية من صناع ثقافة التسامح والوئام والسلام حول العالم وبحضور دولي لافت من ممثلي الأمم المتحدة وصناع القرار والشخصيات الاعتبارية الفاعلة في مؤسسات المجتمع المدني وجمعيات النفع العام على المستوى الدولي.

ويطلق المنتدى خلال هذا الملتقى ميثاق «حلف الفضول العالمي الجديد» ويتطلع أن يشكل ملتقاه السادس فضاء رحباً لتبادل الأفكار بين المشاركين إبرازاً للقيم الكونية المشتركة وتعزيزاً للأخوة الإنسانية وأن يشكل المشاركون لوحة جميلة متعددة الأطياف وأن يكونوا رسل سلام وتعايش إلى بلدانهم. وقال الشيخ عبد الله بن بيه رئيس المنتدى إن الملتقى السادس ينطلق من رؤيتنا المركزية للسلم وأولويته إذ نؤسس على ما راكمناه في ملتقياتنا السابقة من تأصيلات علمية وعملية تندرج ضمن استراتيجية رافعة للسلم ومؤسسة للتسامح باعتباره قيمة مركزية ناظمة لجميع المبادرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات