فريق سفراء السعادة في محاكم دبي ينظم عصفاً ذهنياً

المشاركات في العصف الذهني | من المصدر

نظم فريق سفراء السعادة والإيجابية في محاكم دبي جلسات عصف ذهني على مدار يومين، ضمت سفراء السعادة، وبمشاركة موظفين من مختلف المستويات والوحدات التنظيمية، وذلك لمناقشة مبادرات وأفكار إبداعية لتحقيق المزيد من النجاحات في مجال إسعاد الموظفين، وذلك بحضور عبد الواحد كلداري مدير إدارة الموارد البشرية في محاكم دبي مشرف الفريق، وعائشة آل علي رئيسة الفريق.

وأكد مدير إدارة الموارد البشرية أن الهدف من جلسات العصف الذهني هو التفاعل مع الموظفين من مختلف الإدارات وإشراكهم الرأي وتبادل وجهات النظر معهم لتقديم أفكار ومقترحات ابداعية حول أفضل الممارسات في إسعاد الموظفين، لتحقيق نقلة نوعية في كفاءة وجودة الخدمات المقدمة لهم، لضمان تجربة مريحة وسعيدة للموظف، لافتاً إلى أهمية تكامل السعادة الوظيفية مع استراتيجية المؤسسة، بالإضافة إلى توضيح آثار الطاقة الإيجابية، التي يتمتع بها الموظفون على زيادة الإنتاجية وجودة الأداء والارتقاء بالعمل، مشيراً إلى أن جلسة العصف الذهني تهدف إلى توليد أفكار ومقترحات إبداعية، تسهم في زيادة جاذبية بيئة العمل وتطوير مسيرة الموظف المهنية وتحسين مستوى أدائه، ليكون قادراً على إسعاد المتعاملين ورسم الابتسامة على وجوههم، فضلاً عن التعرف على المتطلبات اللازمة لتقديم أرقى الخدمات لهم.

تواصل

وأكدت عائشة آل علي أهمية التواصل مع الموظفين لوضع خطة لإسعادهم، حيث إنه تم الانتهاء من إجراء الزيارات الميدانية لجميع الموظفين في مختلف الوحدات التنظيمية في محاكم دبي من قبل أعضاء فريق سفراء السعادة والإيجابية، وتم رصد وتصنيف الملاحظات الواردة من قبلهم ومناقشتها على شكل مجموعات أثناء جلسات العصف الذهني، حيث تم التركيز على معايير عدة ومنها بيئة العمل، العلاقات الاجتماعية، الأنظمة والإجراءات، الحوافز والمكافآت بالإضافة إلى إدارة المواهب.

وبناء على النتائج المستخلصة من الزيارات الميدانية ونتائج استبانات سعادة الموارد البشرية، بالإضافة إلى نتائج وتوصيات جلسات العصف الذهني سوف يتم وضع خطة مستقبلية شاملة لإسعاد الموارد البشرية في محاكم دبي، تتضمن مجموعة من المبادرات والمشاريع، التي من شأنها المساهمة في رفع مؤشر السعادة لدى موظفي محاكم دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات