المواليد الجُدد يضاعفون الفرحة في اليوم الوطني

استقبلت مستشفيات وأقسام الولادة على مستوى الدولة، أمس، عشرات المواليد الجدد بالتزامن مع احتفالات الدولة بالعيد الوطني الـ 48، منهم من وُلد في الساعات الأولى من يوم الثاني من ديسمبر، ومنهم من ولد قبيل حلول يوم الثالث من ديسمبر ليتم تسجيل ميلادهم مقروناً باليوم الوطني ما ضاعف من فرحة أسرهم وذويهم.

واستقبل مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي المواليد الجدد في الساعات الأولى من اليوم الوطني 48 لدولة الإمارات، بالورود ابتهاجاً بهذه المناسبة العزيزة على المواطنين والمقيمين في الدولة.

واستقبل المستشفى خلال الـ 12 ساعة الأولى من اليوم الوطني 16 مولوداً، بينهم 9 ذكور و7 إناث، من بينهم 11 مولوداً إماراتياً، وبذلك ارتفع عدد المواليد في المستشفى منذ استقبال أول مولود في أكتوبر 2015 إلى 15.714 مولوداً.

وكانت أول ولادة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي في ليلة العيد الوطني للطفل الإماراتي عبدالله محمد السويدي الذي ولد الساعة 12:01 بعد منتصف الليل في 2 ديسمبر.

وقال والد الطفل عبدالله محمد السويدي إن «ولادته في هذا الوقت أدخلت الفرحة على العائلة في هذا اليوم المميز، وقد سمّيناه عبدالله وهو أول طفل لنا ونحمد الله أنه ووالدته بصحة جيدة، وبحسب الأطباء ومدة الحمل فقد كان من المتوقع ولادته في التاسع من ديسمبر ولكن بمشيئة الله كان استقبالنا له اليوم في يوم الاتحاد وأصبحت فرحتنا بالمناسبة مضاعفة في هذا اليوم المميز للإمارات وسنستذكرها دوماً، ونبارك لقادتنا الرشيدة وحكومتنا وشعب الإمارات باليوم الوطني الـ 48».

وعند الساعة 12:30 بعد منتصف الليل من اليوم الوطني، استقبل المستشفى ثاني مولودة لعائلة إماراتية، وقال والدها حميد عبد الله مبارك: «رزقنا اليوم «أمس» بمشيئة الله طفلتنا هند، وهي أول مولودة لنا، حمداً لله على نعمه وهي ووالدتها في صحة جيدة وقد بلغ وزنها 2.3 كغم، فرحتنا كبيرة لمجيئها في عيد الاتحاد، ونحمد الله على سلامتهم وإننا سعداء جداً بولادتها في اليوم الوطني، في هذا اليوم نبارك لقادتنا الرشيدة وحكومتنا وشعب الإمارات باليوم الوطني وهي مناسبة عزيزة على قلوبنا».

ورُزقت عائلة علي أحمد الملا بطفلتهم الأولى الساعة 1:40 بعد منتصف الليل من اليوم الوطني للدولة وبلغ وزنها 2.6 كغم.

وقال والدها: «بحمد الله تضاعفت فرحتنا اليوم (أمس) بقدوم طفلتنا الأولى شيخة جعلها الله من البارين».

كما استقبل المستشفى رابع طفلة لعائلة إماراتية بلغ وزنها 3.18 كغم، وقال والدها ناصر نور البلوشي، 37 عاماً: «حمداً لله على نعمه، رزقنا اليوم بخامس طفلة لنا وهي ووالدتها في صحة جيدة، ونحمد الله على سلامتهما وفي انتظارها إخوانه».

فيما استقبل مستشفى برجيل أول طفل في اليوم الوطني الثامن والأربعون لدولة الإمارات العربية المتحدة وهو الطفل «ريان» والذي يتمتع بصحة جيدة ويزن 3.3 كغم. وقد قام الدكتور فادي جورج هاشم، استشاري الطب النسائي والتوليد في مستشفى برجيل، بإجراء عملية التوليد خلال هذا اليوم المميز.

فيما استقبل مستشفى بارين الدولي في مدينة محمد بن زايد بأبوظبي مولوداً جديداً اسمه حمد في الـ 2 من ديسمبر الساعة 08:54 صباحاً بوزن2.67 كغم، وهو الطفل الثاني للمواطن محمد حمد المري، حيث أجرت بنجاح الدكتورة نزورة صديقي، أخصائية أمراض النساء والتوليد، وكذلك الدكتور محمد إمبابي، أخصائي طب الأطفال في مستشفى بارين الدولي، عملية الولادة القيصرية وقدموا العناية والاهتمام الخاص بالطفل حمد مع مجموعة من الأخصائيين الطبيين والممرضين.

وأبدت أسرة الطفل حمد فرحتها بولادة طفلها في اليوم الوطني للدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات