المجلس الأعلى للأمومة والطفولة يكثّف نشاطه في الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر

كثف المجلس الأعلى للأمومة والطفولة نشاطه في الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر، الذي أعلنته وزارة التربية والتعليم تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وذلك بإقامة عدة ورش في عدد من مدارس الدولة.

وقالت الريم عبد الله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس، إن النجاح الكبير الذي حققه هذا البرنامج الذي وجهت به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، أوجد حركة نشطة داخل الدولة وخارجها ورغبة في الاطلاع على تفاصيل هذا البرنامج للاستفادة منه في مدارسهم.

وأضافت أن أعضاء من المجلس الاستشاري للأطفال أقاموا خلال أيام الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر عدة ورش في المدرسة الإسلامية الإنجليزية في أبوظبي ومدرسة النهضة، بحضور الدكتور عمار التميمي من المملكة الأردنية الهاشمية الذي زار المجلس الأعلى للأمومة والطفولة للاطلاع على برامجه المتعددة خاصة برنامج الوقاية من التنمر، وذكرت أن ورشة عمل التي أقيمت في المدرسة الإسلامية الإنجليزية في أبوظبي استفاد منها أكثر من 200 طالب وطالبة بمشاركة وديمة المنصوري عضوة المجلس الاستشاري للأطفال.. فيما استفاد من الورشة التي عقدت في مدرسة النهضة «البنات» أكثر من 300 طالبة من المرحلة العمرية 12 إلى 15 سنة.

وكثف المجلس الاستشاري للأطفال نشاطه في هذا المجال، حيث أجرى عدة لقاءات إذاعية في الدولة تحدث فيها عن ظاهرة التنمر وكيفية الحد منها.. ومنها لقاء إذاعي مع إذاعة الشارقة - برنامج الأثير.

وقال أحد أعضاء المجلس الاستشاري للأطفال - في رده على سؤال عن النتائج التي حققها البرنامج - إن نسبة تراجع التنمر وصلت إلى الثلثين في مدارس الدولة، ولهذه الأسباب انتشرت سمعة البرنامج بين وزارات ومؤسسات الدولة، ما أدى إلى تبني وزارة التربية والتعليم ودائرة المعرفة في أبوظبي للبرنامج، حيث أطلقت هذا العام وللسنة الثانية على التوالي الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر في مدارس الدولة.

وكان المجلس الأعلى للأمومة والطفولة قد طبق البرنامج بنجاح كامل في مدرسة المخيم الإماراتي في المملكة الأردنية الهاشمية خلال زيارة الريم عبد الله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس للأردن في شهر أكتوبر الماضي، من خلال تنفيذ خمس ورش لطلاب مدرسة المخيم بمشاركة أعضاء المجلس الاستشاري للأطفال استفاد منها نحو 300 طالب وطالبة، إضافة لأولياء الأمور والأخصائيين والمشرفين والإداريين والممرضين في المدرسة. أبوظبي - وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات