عبّروا عن فخرهم بالإنجازات الكبيرة في الدولة

مسؤولون: مناسبة عظيمة للوقوف أمام شموخ الوطن

عبّر مسؤولون عن فخرهم واعتزازهم بالإنجازات الكبيرة التي تحققت في دولة الإمارات العربية المتحدة، بفضل النظرة العميقة للقيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذين ساروا على درب المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في تبني رؤيته في تحقيق الرفاهية لشعبه ورفعة الوطن، مؤكدين أن الاحتفال باليوم الوطني مناسبة عظيمة للوقوف أمام شموخ الوطن والقيادة الرشيدة التي رسمت معالم الازدهار في دولة السعادة والتسامح.

 

أعظم إنجاز

بدوره أكد الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، أن الاتحاد يبقى أعظم إنجاز في تاريخ في دولة الإمارات وأعظم فخر لنا جميعاً.

وقال: «نحتفي اليوم بـ 48 عاما من التقدم والتميز والريادة في جميع المجالات، والطموح مستمر لتحقيق المزيد من الإنجازات التي سنفاخر بها الأمم».

وأضاف: «يتميز احتفالنا هذا العام بتزامنه مع عام التسامح الذي تستكمل فيه الدولة السير على نهج الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، فبفضل نهجه ورؤيته الثاقبة التي ما زالت تلهم عملنا اليوم، أصبحت الإمارات منارة للتسامح ونموذجا عالميا فريدا في التعايش والسلام».

وقال: «يسعدني أن أتقدم بخالص التهاني والتبريكات بمناسبة اليوم الوطني الثامن والأربعين إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات والمقيمين على أرضها، وأخص بالتهاني سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، وأمهات الشهداء اللواتي أنجبن أبطالا قدموا دماءهم وأرواحهم فداء للوطن، على خطى مؤسسي الاتحاد ونهج الأولين، سنمضي في مسيرة التطور والتقدم لتبقى الهامات مرفوعة وعلم الإمارات خفاقا في كافة المحافل الدولية».

 

الانتماء الوطني

من ناحيته أكد الشيخ محمد حمد بن ركاض العامري، عضو المجلس الاستشاري لإمارة أبوظبي، أن شعب الإمارات يعيش الانتماء الوطني، وتغمر الفرحة كل أرجاء الوطن الغالي بمناسبة احتفال دولتنا باليوم الوطني الثامن والأربعين المجيد، وهي تنعم بالأمن والاستقرار وبالرخاء الاقتصادي والاجتماعي.

وقال: إن دولة الإمارات أصبحت دولة في مصاف الدول المتقدمة بفضل قيادتها الرشيدة وعطاء حكامها في التطور والتقدم في كافة المجالات.

وأضاف: يسعدني بهذه المناسبة أن أتوجه بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

 

مشاعر الفخر

من جهته قال المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، إن الاحتفال باليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، يجدد مشاعر الفخر والاعتزاز بما حققته دولتنا الفتية من إنجازات عظيمة في شتى المجالات، في ظل قيادة حكيمة مهدت كل السبل لتحقيق الآمال والطموحات وضمان الرفعة والريادة لتتواصل مسيرة النماء والازدهار.

وبهذه المناسبة: نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي.

 

مسيرة رائدة

من ناحيته أكد حمد الحر السويدي، رئيس جهاز أبوظبي للمحاسبة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة ومنذ تأسيس الاتحاد استطاعت أن تحقق إنجازات فريدة خلال فترة لا تتجاوز الخمسة عقود.. وتواصل الدولة مسيرتها التنموية الرائدة وفق رؤية استشرافية حكيمة.

وقال السويدي: أتقدم بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن كافة الموظفين في جهاز أبوظبي للمحاسبة بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، ولكافة المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة بمناسبة اليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

جهود مخلصة

من ناحيته أكد بشير خلفان المحيربي، مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان بالإنابة، أن أبناء الإمارات يفخرون ويعتزون بما تحقق من إنجازات ومكتسبات في ظل دولة الاتحاد التي جعلت الإمارات من أنجح التجارب المعاصرة.

وتقدم بمناسبة اليوم الوطني الثامن والأربعين للدولة بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات الوفي.

وقال المحيربي: إن ما تشهده دولة الإمارات اليوم من تطور في جميع القطاعات يعد ترجمة واضحة للجهود المخلصة والكبيرة للقيادة الرشيدة التي جعلت رفاه المواطنين وسعادتهم هدفاً لا بد من تحقيقه وترجمته إلى واقع ملموس فحصدت الدولة مراكز متقدمة في التنافسية بين دول العالم في مجال تحقيق السعادة للمواطنين.

 

مناسبة لحبنا وانتمائنا

من ناحيته أكد الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن اليوم الوطني لدولة الإمارات يمثل مناسبة للاحتفال بما حققناه من إنجازات تنموية مبهرة منذ تأسيس دولة الاتحاد في الثاني من ديسمبر عام 1971، وخلال العام الحالي 2019.

وأضاف بمناسبة اليوم الوطني الـ 48 للدولة: إن هذا الاحتفال يمثل كذلك مناسبة متجددة نعبر فيها عن حبنا وانتمائنا الجارف لهذا الوطن المعطاء، كما أنه مناسبة لاستلهام العبر من السيرة العطرة للآباء المؤسسين للاتحاد، وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذين أسسوا دولة قدمت نموذجاً يحتذى به على الصعيدين الداخلي والخارجي.

 

تجديد للعهد

بدوره أكد الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي الذكرى الثامنة والأربعين لقيام الاتحاد، باتت تحظى بمكانة اجتماعية اقتصادية ثقافية حضارية، على المستويين الإقليمي والدولي، ما جعلها تتصدر دول العالم في مختلف المؤشرات التنافسية.

وقال الدكتور مغير الخييلي بمناسبة اليوم الوطني الـ 48: اليوم الوطني هو مناسبة حَوّل فيها الرعيل الأول من المؤسسين وعلى رأسهم الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كل حلم إلى حقيقة، وكل خيال إلى واقع.. كل ذلك تحت راية واحدة، هي راية دولة الإمارات العربية المتحدة، دولة السلام والازدهار والعمل والعطاء.

وأضاف الخييلي: عاماً بعد عام، تؤكد دولة الإمارات العربية المتحدة أن نجاح الدول لا يُقاس بعدد السنين، وإنما بما حققته من مكتسبات في مجالات التنمية البشرية والاستثمار في مواطنيها؛ حيث نقشت بلادنا اسمها في سجلات التاريخ باعتبارها حضارة إنسانية مشعّة بالحياة والأمل والتفاؤل والتعايش.

وعبّر الخييلي: لقد منّ الله سبحانه وتعالى على دولتنا الحبيبة بقيادة رشيدة حكيمة تؤمن بأن الإنسان هو أساس النجاح، وأن الثروة الحقيقية للبلاد هو تمكين المواطن ليكون ربّان السفينة، وأن ما نحظى به من كافة أسباب العيش الرغيد، يجب أن يرادفه كذلك تخطيط سليم للمستقبل، يضمن للأجيال المقبلة ديمومة السعادة والرفاهية.

 

استذكار لجهود الآباء

من جهتها قالت الدكتورة روضة السعدي، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية: يعتبر اليوم الوطني الثامن والأربعون لدولة الإمارات مناسبة لاستذكار جهود وتضحيات الآباء المؤسسين لدولة الإمارات الذين تحدوا المستحيل وتمكنوا بعزيمتهم القوية ورؤيتهم الثاقبة من التغلب على التحديات، ووضع لبنات الاتحاد على أسس قوية عمادها الابتكار والاستثمار في الإنسان الإماراتي، والإيمان بدوره في بناء مستقبل الدولة. ويمثل اليوم الوطني فرصة للاحتفاء بالإنجازات التي حققتها الدولة على مدى العقود الماضية في ظل قيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رعاه الله، الذين استلهموا رؤية الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وساروا على خطى الآباء المؤسسين، ليتمكنوا من بناء دولة فتية وحديثة وعصرية أصبحت بفضل عقول وسواعد أبنائها منارة للتطور العلمي وحاضنة للابتكار التكنولوجي.

 

رؤية عميقة

من ناحيته قال الدكتور فيصل العيان، نائب رئيس «أكاديمية ربدان»: «نحتفل اليوم بمناسبة غالية على قلوبنا، تعكس رؤية القيادة الرشيدة الطموحة على مدار 48 عاماً من الاتحاد.. والتي رسخّت أسمى معاني التلاحم بين الشعب وقيادته.. على طول مسيرة تنموية فريدة ونهضة شاملة.. حقق خلالها الوطن.. العديد من الإنجازات في كافة المجالات.. وعلى كل المستويات المحلية والإقليمية والدولية».

وأضاف: «نفخر في أكاديمية ربدان بأننا من المكونات الأكاديمية الأساسية في دولة الإمارات.. ونعمل على إعداد جيل متميز.. في مجالات السلامة والأمن والدفاع.. ويتمتع بأعلى مستويات الجاهزية.. وقادر على حماية مكتسبات دولتنا الحبيبة.

تقدم الأكاديمية للطلاب.. التعليم والتدريب المتميز تحت مظلة واحدة.. ما يجعل مخرجاتها تتمتع بالتماسك والتجانس والتنسيق بين كافة مؤسسات الدولة.. لتحقق الاستجابة المنشودة في حالات الطوارئ وإدارة الأزمات».

 

فخر واعتزاز

بدوره قال عويضة المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي: نحتفل اليوم بالذكرى الـ 48 لتأسيس دولة الإمارات، ونحن نستذكر بكل فخر واعتزاز الجهود الكبيرة، للوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسين لإعلاء بنيان الدولة، وإقامة نهضتها الحديثة. إذ شكل قيام الاتحاد في الثاني من ديسمبر من العام 1971، لحظة فارقة في التاريخ والوعي الإقليمي والعالمي؛ حيث أثبتت الإمارات أن مكانة الدول لا تقاس بأعمارها.

وأضاف: بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خـلـيـفـة بن زايـد آل نـهـيـان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وإلى أخيه سيدي صاحب السمو الشيخ مـحـمـد بن راشـد آل مـكـتـوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وسيدي صاحب السمو الشيخ مـحـمـد بن زايـد آل نـهـيـان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وسمو أولياء العهود.

 

حلم الفضاء

من جانبه أكد الدكتور علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس إدارة جامعة أبوظبي، على أن احتفالات الدولة في اليوم الوطني الـ 48 تأتي هذا العام وهي تحمل تميّزاً خاصاً وريادة فريدة، فاليوم تتحقق أحلام القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى دعائم نهضة حضارية قبل 48 عاماً مع أخوانه المؤسسين، ونسج حلماً يمتد من ثرى هذه الأرض الطيبة إلى الثريا في فضاءات مفتوحة إلى عنان السماء، ووصل بينها عبر جسور من الإيمان والعلم والمعرفة.

وأضاف: اليوم يجني الوطن ثمار هذه الرؤية وذلك الاستشراف المبكر للمستقبل الزاهر والحاضر المفعم بالإنجازات التي نحياها اليوم في وطننا الغالي برعاية قيادتنا الرشيدة، حفظها الله، هذه القيادة التي جعلت من اللامستحيل عنواناً للإبداع والتميّز والريادة، فكان الفضاء أحد أهداف استراتيجية الدولة في إرسال رائد الفضاء هزاع المنصوري كأول رائد فضاء عربي إلى محطة الفضاء الدولية، ومن بعده تتواصل المنجزات عبر مسبار الأمل ورفع راية الوطن فوق المريخ.

 

إنجازات وطنية

بدوره رفع خلف عبد الله رحمة الحمادي، مدير عام صندوق أبوظبي للتقاعد، أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة اليوم الوطني الـ 48، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وقال الحمادي: إن الاحتفال باليوم الوطني هذا العام متميز للغاية، كونه يأتي في ظل إنجازات وطنية كبيرة تخطت حدود الكرة الأرضية فعانقت الفضاء بعلم ومعرفة وعمل، وكذلك ترسيخ مكانتنا كمنصة عالمية للتسامح والحوار الإنساني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات