صقر غباش: نحتفل بمسيرة حافلة بالإنجازات عنوانها الاتحاد والتلاحم

أكد معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي: «أن الذكرى الـ 48 لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة تحلُّ علينا ونحن نرفع هاماتنا عالياً وكلنا فخرٌ بمسيرة إنجازات مُتميزة ومتنوعة في كل المجالات، بدأت ومستمرة على أرض الإمارات بتوفيق من الله وبحكمة قيادة وبإخلاص شعب الإمارات، مَسيرة عنوانها الاتحاد والتلاحم بين الشعب والقيادة الحكيمة، وهدفها الأسمى الاستثمار في بناء الإنسان الإماراتي، وغايتها وطن يحتضن أبناءه بكل الأمن والأمان والسعادة، وانحيازها دوماً نحو استمرار الانفتاح والتعاون مع كل دول العالم الباحثة عن السلام والتقدم والعدل واحترام حقوق كل الشعوب في الحياة الكريمة.

وقال معالي صقر غباش في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني الـ 48 للدولة: «إنَّ القادة المؤسسين، وفي مقدمتهم المغفور لهما بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، قد أدركوا أن قوة الاتحاد هي الأساس الأول لبناء دولة قادرة على مواجهة التحديات، وتستطيع توفير كل أسباب الحياة الكريمة لشعبها، وإن ما رسخه المؤسسون من الثوابت والقيم الأصيلة، والتي تسير على خُطاها قيادتنا الآن، ويتمسك بها الشعب المخلص كانت، وما زالت، طريق النجاح الذي حققت من خلاله دولة الإمارات المكانة اللائقة بها بين أفضل دول العالم، ولله الحمد فإن دولتنا الغالية على قلوبنا جميعاً مستمرةٌ في طريق العمل الجاد والمُثمر، وتمضي فيه من إنجازٍ إلى إنجاز في كل المجالات، وكان آخرها تمكين المرأة الإماراتية من نصف عدد الأعضاء بالمجلس الوطني الاتحادي، في سابقة مشهود لها على كل المستويات داخلياً وخارجياً».

وقال معاليه: «إن المجلس الوطني الاتحادي، بكامل أعضائه، يرفع بهذه المناسبة الكريمة أسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى قيادتنا الرشيدة وإلى شعب الإمارات، وإلى كل المقيمين على أرضها، ويؤكد رئيس المجلس قائلاً إننا على عهدنا وقَسَمنا قائمون بأن نظل أوفياء مخلصين لوطن أعطانا كل الخير، ولقيادة أخلصت كل الإخلاص للوطن وللشعب، وتسير به دوماً نحو كل ما يرفع قدره بين الأمم، ويصون كرامته ووحدته، وبالله العون والتوفيق والسداد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات