راشد المعلا: الإمارات رسخت مفهوم الأمن الوطني ببناء القدرات

أكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين أنه في الثاني من ديسمبر من كل عام تحل علينا ذكرى إعلان الاتحاد ورفع رمز الوحدة ومن هنا انطلقت مسيرة الخير والرخاء والإنجازات في شتى المجالات وتم وضع أسس بناء الاقتصاد الوطني المستدام وفق رؤية القيادة الرشيدة وعملت الدولة على إطلاق العديد من المبادرات ورسخت منذ قيام الاتحاد مفهوم الأمن الوطني من خلال الاعتماد على الذات وبناء القدرات.

وفي ما يلي نص كلمة سموه التي وجهها عبر مجلة درع الوطن بمناسبة اليوم الوطني الـ48 للدولة:

في الثاني من ديسمبر من كل عام تحل علينا ذكرى إعلان الاتحاد ورفع رمز الوحدة على سارية قصر الاتحاد في الجميرا بدبي بعد أن تم انتخاب القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وبحضور أخيه المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم الذي عين نائباً لرئيس الاتحاد في حينها وإخوانهما القادة المؤسسين، ومن هنا انطلقت مسيرة الخير والرخاء والإنجازات في شتى المجالات وتم وضع أسس بناء الاقتصاد الوطني المستدام وفق رؤية القيادة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» واعتمد مجلس الوزراء الميزانيات السنوية لتطوير البنى التحتية ودعم التنمية الاجتماعية وتشغيل المواطنين وتنمية الموارد الاقتصادية والارتقاء بمنظومة التعليم وتطوير القطاعات الصحية والخدمية الأخرى.

لقد عملت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» على إطلاق العديد من المبادرات لدعم رؤية الإمارات 2021 عن طريق دعم برامج التوظيف وتأهيل الكوادر المواطنة منذ التحاقهم بالجامعات وغرس روح الإبداع والطموح وتحمل المسؤوليات وفق منظور اقتصاد معرفي إضافة إلى توطين الوظائف ودعم برامج التنمية وإشراك القطاع الخاص في عمليات التوطين وفق نسب محددة، ودعمت هذه الاستراتيجية عن طريق إصدار التشريعات اللازمة لتحقيق ذلك ما سيكون له الأثر في خلق مجتمع متلاحم تعززه مفاهيم المواطنة والانتماء والحفاظ على الهوية والثقافة الوطنية وفق البرامج المجتمعية الشاملة.

لقد شهد القطاع الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة طفرة نوعية من حيث الكفاءة والفاعلية ليواكب التطور العام في الدولة وفق طموحات القيادة الرشيدة لتسهيل تقديم الخدمات ورفع جودة الأداء بما يتوافق مع المعايير العالمية في إطار الأولويات التي تتبناها الحكومة للارتقاء بالعمل المؤسسي لتوفير بيئة إبداعية وأفكار ريادية وتطوير فرق العمل في المؤسسات لتحقيق النتائج المرجوة على صعيد الخدمات الحكومية.

اعتماد على الذات

لقد رسخت الدولة منذ قيام الاتحاد مفهوم الأمن الوطني من خلال الاعتماد على الذات وبناء القدرات وشهدت قواتنا المسلحة الباسلة في عهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تفرداً من حيث التدريب والتسليح وغرس الروح الوطنية والجاهزية لتنفيذ ما يوكل إليها من مهام سواء في ربوع الوطن أو خارجه، وأثبتت فصائل قواتنا المسلحة جاهزيتها لمواجهة التهديدات والتحديات بآليات وطرق المواجهة وآليات التنفيذ وتقييم الأداء، وقدم أبناء قواتنا المسلحة النموذج الفذ في تنفيذ الواجبات المنوطة بهم وسطروا العديد من الملاحم البطولية في جميع المواجهات والعمليات التي كلفوا بتنفيذها للدفاع عن حياض الوطن أو التصدي للمخططات الخارجية وسطروا العديد من الملاحم البطولية التي أكدت جاهزيتهم وروحهم القتالية العالية وروت دماؤهم الطاهرة ساحات العز والشرف وأكدت هذه التضحيات معاني الولاء.

وبهذه المناسبة الخالدة يسرنا أن نتقدم بالتهنئة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود وإلى شعبنا الوفي داعين الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة علينا جمعياً بالخير والعزة والفخر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات