عبد الله القاسمي: مجتمعنا نموذج في الوحدة واللحمة الوطنية

أكد سمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، أن ما تم إنجازه خلال الثمانية وأربعين عاماً الماضية يمثلُ إنجازاً عظيماً، عمل عليه كل أهل الإمارات، وتسابقوا لخدمة وطنهم ومجتمعهم، فساهموا بالاجتهاد والعمل الدؤوب في مسيرة التنمية والعلم والتعليم، فكانت الإنجازات هي العنوان الأبرز لمجتمعنا ولوطننا الذي أصبح نموذجاً يحتذى به في مسيرة الوحدة واللحمة الوطنية.

وفيما يلي نص كلمة سموه التي وجهها عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة اليوم الوطني الـ 48 للدولة:

في هذه المناسبة العزيزة على الوطن، نُزجي أطيب التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

في كل عام تمر علينا ذكرى الثاني من ديسمبر نستذكر جهود الآباء المؤسسين لدولة الإمارات، الذين عملوا بجهد لتحقيق رؤيتهم في بناء الإنسان وإعمار الوطن، وقرنوا النية الصادقة بالعمل المخلص، فكان أن تحقق لهم ما أرادوا، وعمّ الخير أرجاء وطننا العزيز كافة، ونعِمَ الأهلُ والأبناء بالحياة التي حلم بها الآباء، حتى أصبح وطننا من البلدان التي يشار إليها بالبنان، في الوحدة والاتحاد والتقدم والنماء.

إن ما تم إنجازه خلال الثمانية وأربعين عاماً الماضية يمثلُ إنجازاً عظيماً، عمل عليه كل أهل الإمارات، وتسابقوا لخدمة وطنهم ومجتمعهم، فساهموا بالاجتهاد والعمل الدؤوب في مسيرة التنمية والعلم والتعليم، فكانت الإنجازات هي العنوان الأبرز لمجتمعنا ولوطننا الذي أصبح نموذجاً يحتذى به في مسيرة الوحدة واللحمة الوطنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات