محمد الشرقي: الإمارات تجسد نموذجاً فريداً لبناء الأوطان

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تجسد نموذجاً فريداً لبناء الأوطان بفضل الرؤية العميقة لقيادة الدولة الرشيدة وعزيمة الشعب الإماراتي، واليوم بعد 48 عاماً من تأسيس الاتحاد، تسير الإمارات بثبات نحو تحقيق المزيد من المنجزات والمكتسبات التنموية.

وفيما يلي نص كلمة سموه التي وجهها عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة اليوم الوطني الـ 48 للدولة:

تجسد الإمارات العربية المتحدة نموذجاً فريداً لبناء الأوطان، وفي اليوم الوطني الـ 48 للدولة نستذكر عظمة هذا الحلم الأكبر للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسين، هذا الحلم الذي خرج من أعماق الصحراء ليناطح بقدرته وعزيمته المستحيل، ويخط اسم الإمارات على صفحات التاريخ عبر الأجيال.

منذ تأسيس الاتحاد.. كانت المفاخر الكبيرة والمكتسبات الإماراتية تتوالى وتتعاظم بفضل الرؤية العميقة لقيادة الدولة الرشيدة متمثلةً بأصحاب السمو حكام الإمارات، وعزيمة الشعب الإماراتي التي لا تتوانى ولا تتقاعس عن واجبها الوطني تجاه الحفاظ على سمعة الوطن ومكانته ليكون من أفضل الدول على مستوى العالم.

وعلى مدار 48 عاماً باتت الإنجازات التي تحققت خدمة للإمارات وتطويرها أكثر من أن تحصى، وهي في جميع المجالات تعرّف عن نفسها وتؤكد أهميتها في تحقيق رفعة الوطن ورفاه حياة المواطن.

وإذا كان لا بد من الحديث عن تلك الإنجازات، في هذه المناسبة الوطنية الكبيرة، فمن المنصف أن نتكلم عن الرؤية الاستراتيجية لقيادة الدولة الرشيدة، لا سيما أنها ارتكزت على حاملين اثنين متلازمين، هما الاستثمار بالإنسان والاستثمار بالحاضر من أجل المستقبل، وانطلاقاً من هذين الحاملين نستطيع أن نفهم النهضة العلمية والعمرانية الكبرى التي تشهدها الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات