عمار النعيمي: أبناء الإمارات قوة اتحادية لا تنكسر

قال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، إننا نستذكر في يومنا الوطني السعيد آباءنا القادة المؤسسين، وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وحّد أبناء الإمارات ليصبحوا قوة اتحادية لا تنكسر، ودرعاً حصينة تذود عن ثرى الوطن، وحوّل الصحراء إلى جنة خضراء ينعم بها كل إنسان بحياة كريمة وبيئة راقية رسخت مبادئ وقيماً رفيعة في وجدان كل فرد من أفراد الوطن صغاراً وكبارا تدفعهم إلى العمل بإخلاص، والجد في طلب العلم والمعرفة.

وفيما يلي كلمة سموه التي وجهها عبر مجلة درع الوطن بمناسبة اليوم الوطني الـ48 للدولة.

يسعدني في ذكرى اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى شعب دولة الإمارات والمقيمين فيها وضيوفها الكرام بمناسبة مرور 48 عاماً على اتحاد سبع إمارات تحت راية واحدة وعلى أرض واحدة، سائلاً المولى عز وجل أن يديم على القيادة الرشيدة دوام التوفيق والسداد، وعلى دولة الإمارات الرفاه والرخاء والأمن والاستقرار.

إننا نستذكر في يومنا الوطني السعيد آباءنا القادة المؤسسين وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وحّد أبناء الإمارات ليصبحوا قوة اتحادية لا تنكسر، ودرعاً حصينة تذود عن ثرى الوطن، وحوّل الصحراء إلى جنة خضراء ينعم بها كل إنسان بحياة كريمة وبيئة راقية رسخت مبادئ وقيماً رفيعة في وجدان كل فرد من أفراد الوطن صغاراً وكبارا تدفعهم إلى العمل بإخلاص، والجد في طلب العلم والمعرفة.

إننا نحتفل اليوم بوطن أضحى منارة حضارية تجذب الأنظار إليها وتلتفت إليها القلوب والعقول، فقد حققت دولة الإمارات إنجازات كبيرة في مختلف المجالات الحياتية والعلمية، فها هم أبناؤها ارتقوا واعتلوا أعلى المراتب حتى تجاوزوا حدود السماء ووصلوا إلى الفضاء وحققوا حلم الشيخ زايد وطموحات القادة الكرام وتطلعات الشعب العزيز، وإننا نفخر بإرسال أول رائد فضاء إماراتي ضمن مهمة علمية تثري المجتمع العلمي بأبحاث ومعلومات لتسهيل حياة الناس وتحقيق التقدم والازدهار، وإننا نشيد بتأسيس وكالة الإمارات للفضاء، وهي أول وكالة فضاء عربية وإسلامية تنجز مشروعاً لاستكشاف كوكب المريخ، ونثمن جهود قادتنا الكرام في تأسيس المراكز البحثية والعلمية لتأهيل الشباب وتمكينهم من الوصول إلى الفضاء والإبحار في مختلف العلوم الأخرى.

في يومنا الوطني المجيد يحق لنا أن نرفع هاماتنا فخراً واعتزازاً بإنجازات وطننا وأبنائه وبناته وتبوؤ الدولة أعلى المراتب والمراكز على مستوى العالم، فقد أولت الإمارات للمرأة اهتماماً كبيراً بدورها وتمكينها في المجتمع والتأكيد على أهمية مشاركتها في الشورى والإدارة وفي مختلف المجالات، وأصبحت المرأة تشكل نسبة 50% من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي حتى أصبحت دولة الإمارات «الأولى» عربياً و«الرابعة» عالمياً في تمثيل المرأة برلمانياً، ويحق لنا أن نفخر بهذا الإنجاز الكبير، وإننا نستذكر في يومنا الوطني تحقيق الإمارات المركز الأول عربياً والـ25 عالمياً في تقرير التنافسية العالمية 2019 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي وتصدرها المركز الأول عالمياً في استقرار الاقتصاد الوطني الكلي، حيث أصبحت دولتنا العزيزة في مصاف البلدان المتقدمة عالمياً في مختلف المجالات التنافسية.

إن احتفالاتنا بيوم دولتنا الوطني كل عام لا يقتصر على رفع الشعارات الوطنية والرايات، بل هو تعزيز لروح الاتحاد والوفاء في نفوسنا واحتفاء بمشاعر الفخر والاعتزاز بإنجازات وطن شامخ حقق نجاحات إنسانية وعمرانية وثقافية وخدمية وصحية وتعليمية، كلها وُظفت في خدمة المواطن وإسعاده، فالوطن لا يبنى بالمصانع والعمارات، بل يعلو بناؤه بالإنسان المتعلم القادر على حماية وطنه والحفاظ على سمعته وإنجازاته والدفاع عن مكتسباته الوطنية وعن ثمرة الاتحاد الراسخة على أرض هذا الوطن الكريم وفي نفوس أبنائه وبناته.

وعندما نذكر الوطن فإنّنا نذكُر الشباب أصل حضارته وعماد تقدمه وطاقته الحيوية الدائمة الدافعة به إلى مصاف الدول المتقدمة التي يُحسب لها ألف حساب، ولا ننسى أبطالنا جنود الإمارات درع الوطن الحصين وشهداءنا الذين رحلوا عنا تاركين وسام فخر نحمله على صدورنا على مر الزمان، مخلدين بذلك بطولات وتضحيات قدموها في سبيل إعلاء كلمة الحق والذود عن الوطن ومكتسباته من كل حاقد وماكر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات