اطلع على رؤية جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي

ملك ماليزيا يبحث مع سلطان الجابر سبل تعزيز التعاون

ملك ماليزيا يستمع إلى شرح من سلطان الجابر عن رؤية الجامعة | وام

التقى سيري بادوكة باجندا هو اليانغ دي - برتوان أغونغ السادس عشر السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بلاه شاه ابن المرحوم سلطان حاجي أحمد شاه المستعين بالله ملك ماليزيا، معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، وبينج شياو عضو مجلس أمناء الجامعة الرئيس التنفيذي لمجموعة «جروب 42»، للاطلاع على أول جامعة على مستوى العالم للدراسات العليا المتخصصة في بحوث الذكاء الاصطناعي، ومناقشة سبل التعاون بين ماليزيا ودولة الإمارات لدفع عجلة تطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

واطلع معالي الدكتور سلطان الجابر ملك ماليزيا على رؤية الجامعة والبرامج والخيارات، التي توفرها لطلاب الدراسات العليا، وأشار إلى أنها بدأت بالفعل تلقي طلبات الالتحاق من مختلف بلدان العالم بما فيها ماليزيا.

ونوه معاليه خلال اللقاء بأن جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي توجه دعوة مفتوحة من أبوظبي إلى العالم للعمل يداً بيد على إطلاق الطاقات الكاملة للذكاء الاصطناعي.

وتطرق إلى المنافع التي يمكن لهذه التكنولوجيا أن تعود بها على ماليزيا نظراً لاقتصادها القوي وشعبها الفتي الغني بالمهارات، معرباً عن رغبة دولة الإمارات في أن تصبح الجامعة خياراً تعليمياً مفضلاً لطلاب الدراسات العليا في ماليزيا والبلدان الأخرى.

ومنذ تأسيسها في أكتوبر 2019 شهدت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي إقبالاً واسعاً من الخريجين حول العالم فقد بدأ أكثر من 7000 طالب بتقديم طلبات الالتحاق شارف نصفهم تقريباً استكمال إجراءات التقديم، وحتى يومنا هذا استكمل 720 طالباً تقديم طلباتهم من أكثر من 60 دولة من مختلف أنحاء العالم، بما فيها دولة الإمارات والسعودية والصين والهند وماليزيا وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات