راشد المعلا: جنودنا قدّموا نموذجاً في التربية العسكرية والانتماء

أكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين، أنه في يوم التلاحم الوطني والإباء تتجلى بطولات رموز الوطن الأوفياء من أبناء قواتنا المسلحة البطلة بصنوفها كافة.

ورجال الأمن الأوفياء الذين حملوا على عاتقهم مسؤوليات وطنية حشدوا لها الهمم، وخاضوا من خلالها معارك الشرف والكرامة على أرض الوطن للتمسك بالتراب الوطني ورمز الدولة بجانب تلبية النداء أينما كان مصدره لتحقيق السلام ورفع المظالم وتقديم العون والمساندة، سواء في الوطن العربي أو خارجه.

وفيما يلي نص كلمة سموه التي وجهها عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة «يوم الشهيد»:

في يوم التلاحم الوطني والإباء تتجلى من خلاله بطولات رموز الوطن الأوفياء من أبناء قواتنا المسلحة البطلة بكافة صنوفها ورجال الأمن الأوفياء الذين حملوا على عاتقهم مسؤوليات وطنية حشدوا لها الهمم وخاضوا من خلالها معارك الشرف والكرامة على أرض الوطن للتمسك بالتراب الوطني ورمز الدولة إلى جانب تلبية النداء أينما كان مصدره لتحقيق السلام ورفع المظالم وتقديم العون والمساندة، سواء في الوطن العربي أو خارجه.

وقدم أبناء الوطن البواسل النموذج المتفرد في التربية العسكرية والانتماء الوطني وتنفيذ المهام والأوامر العسكرية والمدنية وفق توجيهات القيادة، بالإضافة إلى الدروس والعبر الإنسانية والأخلاقية والبطولية، سواء من خلال البطولات الميدانية أو مد يد العون والمساعدة للمتضررين من الحروب والكوارث الطبيعية.

إن التعاضد بين أبناء الوطن هو سمة من سمات شعب الإمارات الذي ينهل من قيادته معاني المواطنة وأقسم عهد الوفاء والإخلاص لدولة الإمارات العربية المتحدة ورئيسها وسلامة أراضيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات