«وطني الإمارات» تحدد ضوابط وإرشادات استخدام العلم في الاحتفالات

حددت مؤسسة وطني الإمارات إرشادات وبروتوكول استخدام العلم تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 48 وهي ذات الشروط التي سرت على يوم العلم وفقاً لخصوصية كل مناسبة، مؤكدة حرص المواطنين والمقيمين على إحياء المناسبة الوطنية العزيزة باعتبارها علامة فارقة في تاريخ دولة الإمارات وشعبها.

وتضمنت الشروط حزمة من النقاط أهمها وجوب المحافظة على العلم عند رفعه فوق المباني أو غيرها، ووضعه في مكان آمن بعيداً عن المؤثرات الجوية، كما يجب معرفة طريقة حفظه عقب إنزاله، والعمل على تبديل العلم بجديد قبل أن يبلى، ووجوب تثبيت العلم إذا كان منفرداً أمام المبنى في الوسط عند الواجهة الرئيسية على قياس محدد وصاري ارتفاعه محدد أيضاً، كما حددت المؤسسة عند رفع العلم مقاسات محددة وتكون فوق المباني بمقاس 3×1,5 متر على صاري طوله من 8-10 أمتار، أما أمام المباني فيكون القياس 2×1 متر على صاري ارتفاعه من 10-12 متراً، ويكون مقاس العلم داخل القاعات 2×1 متر على صاري ارتفاعه من 4-6 أمتار، داخل المكتب بذات القياس وصاري ارتفاع 2.5 متر.

ودعت «وطني الإمارات» إلى الابتعاد عن استخدام العلم في الترويج لبضائع ومنتجات، كما حظرت استخدامه كغطاء للطاولات أو استخدامه كورق للف وتغليف الهدايا، مشيدة بالحرص الكبير الذي يوليه أبناء الدولة والمقيمين واحترامهم للضوابط والاشتراطات وعدم تجاوزها.

ويحمل الاحتفاء باليوم الوطني دلالات وأبعاداً وطنية واجتماعية وتاريخية، كما يحمل بعداً توعوياً من خلال التثقيف والتفاعل مع الوطن بمعانيه، فرحة وولاء لرموز القيادة.

ورفعت المؤسسة أسمى آيات التهاني إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، وشعب الإمارات والمقيمين على أرضها باليوم الوطني الثامن والأربعين، وأن يحفظ الإمارات شامخة قوية لتكون عالية ويديم علينا نعمة الأمن والأمان والإيمان.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات