سلطان بن سليم: نقلة نوعية في مسار التكامل الإماراتي السعودي

سلطان بن سليم

أكد سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، أن هناك نقلة نوعية في مسار التعاون الشامل بين الإمارات والسعودية.

مشيراً في هذا الصدد إلى المبادرات الاستراتيجية التي توصل إليها الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق بين البلدين والذي ستنعكس آثاره الإيجابية على كل مجالات العمل المشترك بينهما.

وخصوصاً في القطاعات المعنية بهذه القطاعات، وفي مقدمتها التبادل التجاري، وذلك من خلال المبادرة الاستراتيجية لتسهيل الحركة بين المنافذ الجمركية وتعزيز التعاون الجمركي لانسيابية الحركة التجارية في المنافذ الجمركية بين البلدين.

وقال إن هذه المبادرة أسهمت في خفض «مدة الفسح الجمركي» من 14 ساعة في 2018 إلى 4 ساعات في 2019 على أن يتم تقليص هذه المدة خلال السنوات المقبلة، ما سيمنح للتجارة المتبادلة بين البلدين مزايا كبيرة تمكنها من تعزيز قدرتها على المنافسة التجارية خدمة للتكامل الاقتصادي بين البلدين الشقيقين، كما سنلمس سريعاً التأثير الإيجابي للمبادرة الاستراتيجية المتعلقة بالتأشيرة السياحية.

وأكد أن موانئ دبي العالمية ومؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة تعملان باستمرار على تعزيز التكامل الاقتصادي مع السعودية من خلال الدور الحيوي لموانئ دبي العالمية في تطوير وإدارة محطتها للحاويات في ميناء جدة.

بالإضافة إلى الخدمات والتسهيلات التجارية والجمركية التي تقدمها جمارك دبي للتجارة السعودية، والتي تشهد ازدهاراً مستمراً بعد توقيع اتفاقية الاعتراف المتبادل لتطبيق برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد مع السعودية، حيث تأتي المملكة في مركز الشريك التجاري الأول لدبي خليجياً وعربياً، والشريك التجاري الرابع عالمياً.

وقد بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية مع السعودية في عام 2018 نحو 55 مليار درهم، وفي النصف الأول من عام 2019 بلغت قيمة تجارة دبي مع السعودية نحو 27.7 مليار درهم، حيث تشهد التجارة مع المملكة ازدهاراً مستمراً مدعوماً بتطور العلاقات بين البلدين الصديقين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات