سموه في مقدمـة مستقبلي الـسيسي لدى وصوله إلى البلاد

محمـد بن زايـد: علاقات الإمارات ومصر تاريخية واستراتيجية

■ محمد بن زايد في مقدمة مستقبلي الرئيس المصري | تصوير: محمد الحمادي وحمد الكعبي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن علاقات الإمارات ومصر تاريخية واستراتيجية.

جاء ذلك في تدوينة لسموه مرحباً بها بالرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، الذي وصل أمس، إلى دولة الإمارات، في زيارة دولة تستغرق يومين.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في مقدمة مستقبلي الرئيس المصري، لدى وصوله والوفد المرافق إلى مطار الرئاسة في أبوظبي.

وقال سموه عبر «تويتر»: «أرحب بضيف البلاد الكبير، الصديق العزيز فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، علاقات الإمارات ومصر تاريخية واستراتيجية، ولدينا إرادة مشتركة لتعزيزها وتطويرها بما يخدم بلدينا وشعبينا».

وقدّم عدد من الأطفال باقات من الورود للرئيس عبد الفتاح السيسي احتفاءً بزيارته.

ورافقت الطائرة التي تقل الرئيس المصري لدى دخولها أجواء الدولة طائرات حربية إماراتية ترحيباً بضيف البلاد.

كما كان في الاستقبال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للاستثمار وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي والشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان ومعالي أحمد جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس بعثة الشرف المرافقة للرئيس المصري وعلي سعيد مطر النيادي رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وجمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى القاهرة.

وخلال استراحة قصيرة في صالة كبار الشخصيات بمطار الرئاسة، رحّب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالرئيس المصري، وتبادلا الأحاديث الودية التي تعكس متانة العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين وشعبيهما الشقيقين.

يضم الوفد المرافق للرئيس المصري.. اللواء أركان حرب مصطفى شريف محمود طلعت صبور رئيس ديوان رئيس الجمهورية، والدكتورة هالة حلمي السعيد يونس وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، واللواء عباس مصطفى كامل محمد رئيس المخابرات العامة، وشريف البديوي سفير مصر لدى الدولة.

ويبحث الرئيس المصري مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ــ خلال الزيارة ــ العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع البلدين الشقيقين والتعاون الثنائي الاستراتيجي بينهما وآليات مواصلة تنميته وتعزيزه في المجالات المختلفة.. إضافة إلى مجمل التطورات على الساحات العربية والإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات