«ديكوبيلد 2019» يشهد إطلاق أول تطبيق هندسي لمتابعة عمليات البناء

شهد معرض «ديكوبيلد 2019»إطلاق أول تطبيق إلكتروني هندسي متكامل يمكن المواطنين والراغبين في إنشاء وحدات سكنية أو منشآت تجارية من متابعة كافة إجراءات البناء وسير العملية الإنشائية والأعمال المنجزة والمصاريف المالية من بداية إنطلاق المشروع حتى التشطيبات النهائية إضافة إلى توفير مجسمات للمشروع من خلال تقنية الواقع الافتراضي لمعاينة مراحل التنفيذ.

وتضمنت فعاليات معرض الإسكان ومواد البناء والديكور والاستشارات الهندسية «ديكوبيلد 2019»، الذي تنظمه مؤسسة محمد بن راشد للإسكان في دورته الثالثة، وتستمر فعالياته حتى مساء اليوم السبت في قاعة البيت متوحد في الورقاء 4 بإمارة دبي، تنافساً بين شركات عدة لتقديم مستلزمات تحويل المنازل إلى الأنماط الذكية.

وتقديم باقات متكاملة لإتاحة التحول الشامل للمنازل الذكية أو أجهزة التحول الجزئي. وأتاحت العديد من الشركات العارضة في «ديكوبيلد 2019»، والذي بدأ أعماله في السادس من الشهر الجاري عرض منتجات متنوعة من أدوات تحول المنازل إلى الأنماط الذكية عبر التحكم بأنحاء وأجهزة المنزل عبر الصوت والهواتف المتحركة.

كما طرحت شركات أخرى عروضاً تخفيضية بنسب متباينة للتحول الذكي خلال المعرض، وذلك في إشارة إلى الدور الرائد الذي يلعبه المعرض في جعل مستلزمات التحول إلى المنازل الذكية متاحة بشكل أكبر مع تقديم تخفيضات بنسب تراوحت بين 15 إلى 50% نتيجة حدة التنافسية بالقطاع.

المدن الخضراء

وأكد سامي عبدالله قرقاش، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، أن المؤسسة تسعى من خلال معرض «ديكوبيلد» إلى أن احتضان آخر التطورات المتلاحقة في المنطقة والابتكارات الحديثة خاصة مع الفرص الهائلة وحجم السوق الكبير في المنطقة، وأضاف قائلاً: «هناك توجه مستمر نحو نظم أكثر توفيراً للطاقة وهي النظم التي ترصد المستقبل في تطورات الصناعة التقنية وجمالياتها.

بالإضافة إلى تقنيات وحلول أتمتة المنازل والتصاميم الداخلية التي تواكب المشاريع العقارية في المنطقة، خاصة في ظل حالة النمو القوي الذي تشهده اقتصادات الدولة وانتعاش صناعتي العقارات والإنشاءات، فمن المتوقع أن يستمر تزايد الطلب على أحدث النظم الذكية».

منصة

أكد سامي قرقاش السعي لجعل «ديكوبيلد» إحدى المنصات الدولية التي تجمع تحت سقفها كبرى الشركات المتخصصة في صناعة البيوت الذكية وتقنيات الذكاء الاصطناعي وأتمتة المباني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات