نائبة مدير مؤسسة القمة العالمية للحكومات: نقاشات «حوارات المستقبل» ركزت على المتغيرات في 2020

أكدت أمل بن شبيب، نائبة مدير مؤسسة القمة العالمية للحكومات، أن مخرجات جلسات «حوارات المستقبل» سيتم جمعها ضمن تقرير شامل سيرفع إلى قيادة القمة.

وسوف يتم عرضه خلال الدورة المقبلة للقمة العالمية للحكومات التي ستعقد في نوفمبر 2020 بالتزامن مع إكسبو 2020 دبي، مشيرةً إلى أن النقاشات في حوارات المستقبل ركزت على المتغيرات التي ستحصل في عام 2020 في 6 محاور، هي: الحوكمة والاقتصاد والاستدامة وجودة الحياة والتعليم والمدن الذكية.

وأضافت: «أن اختيار تسليط الضوء على المتغيرات في العام المقبل جاء باعتبار أنه عام سيشهد العديد من الأحداث في المنطقة والعالم، وأبرزها انعقاد إكسبو 2020 والقمة العالمية للحكومات، وهما حدثان استثنائيان، مما سيجعل مخرجاتهما استثنائية.

كما أن العام المقبل يأتي قبل عام رؤية الإمارات 2021 وتحقيق المستهدفات الوطنية التي تتضمنها هذه الرؤية التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد».

وتابعت: «تم تسليط الضوء في نقاشات حوارات المستقبل على مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل وأهمية التصميم في المدن الذكية، والتركيز في نمو أو تباطؤ النمو الاقتصادي في العالم، كذلك تم التطرق إلى المتغيرات في نمط التسوق في المجتمع والتسوق الإلكتروني عبر الأون لاين، واستعراض الاستدامة وكيفية المحافظة على البيئة واستعراض أفضل الممارسات وتجارب الدول الرائدة في هذا الجانب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات