محمد بن زايد يبحث مع رئيس بيلاروسيا تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين

 التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم..فخامة ألكسندر لوكاشينكو رئيس جمهورية بيلاروسيا الذي يزور البلاد حاليا.

ورحب سموه ــ خلال اللقاء الذي جرى في أبوظبي ــ بزيارة الرئيس البيلاروسي إلى الدولة وبحثا تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين والسبل الكفيلة بتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة.

واستعرض الجانبان الفرص الواعدة لتنمية التعاون الثنائي وتوسيع آفاقه بين دولة الإمارات وبيلاروسيا خاصة في جوانب الاستثمار والاقتصاد والتجارة والسياحة والتي تخدم التنمية والمصالح المتبادلة للبلدين الصديقين.

وتناولا التطورات الإقليمية والدولية والأوضاع في منطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط .. وتبادلا وجهات النظر بشأن عدد من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية بيلاروسيا الصديقة تتميز منذ انطلاقها عام 1992 بالتطور والحيوية على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها وأن هناك حرصا متبادلا على دفعها إلى الأمام واستثمار ما يتوفر لها من فرص ومقومات النماء والازدهار من أجل مصلحة البلدين وشعبيها الصديقين.

وأشار سموه إلى أنه لمس خلال زيارته الأخيرة إلى بيلاروسيا في شهر سبتمبر الماضي اهتماماً وحرصاً واضحين من الرئيس ألكسندر لوكاشينكو على تطوير العلاقات مع الإمارات والنظر إليها بوصفها شريكا أساسيا لبيلاروسيا في المنطقة وهو ما يدعم السعي المشترك للبلدين لمزيد من التوسع في العلاقات الثنائية خلال الفترة القادمة.

من جانبه عبر فخامة ألكسندر لوكاشينكو رئيس جمهورية بيلاروسيا عن تقديره الكبير لحفاوة الاستقبال التي يحظى بها في دولة الإمارات .. مؤكدا حرصه على تعزيز علاقات بلاده وتوسيع قاعدة مصالحها المشتركة مع دولة الإمارات، والتشاور المستمر مع قيادتها بشأن كل ما يحقق الاستقرار والسلام في المنطقة والعالم.

حضر اللقاء .. سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني و معالي علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني وسعادة محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات