تكريم الفائزين والداعمين لجائزة البيئة المستدامة في العين

نظمت جمعية أصدقاء البيئة صباح أمس حفل «أهلاً مدرستي» وذلك في موسمه الثاني في نادي ضباط مدينة العين، حيث تم الفائزين بجائزة البيئة المستدامة، إلى جانب تكريم الجهات الداعمة للجائزة.

وعقد الحفل برعاية وحضور الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري نائب أمين عام منظمة «إمسام» في الأمم المتحدة، والدكتور إبراهيم علي محمد رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة ونائب رئيس شبكة جمعيات أصدقاء البيئة الخليجية، ومحمد معين آل علي مدير فرع مواصلات الإمارات العين، ونخبة من القيادات التربوية في مقدمتهم عوشة المزروعي ممثل عن وزارة التربية والتعليم، واللواء مهندس فارس الفارسي من وزارة الداخلية، وعدد من مديري المدارس والمعلمين وطلبة المدارس المشاركة في أنشطة جمعية أصدقاء البيئة المدرسية.

تثمين

وقال الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري في حديثه لـ «البيان»: «أثمن جهود جمعية أصدقاء البيئة في إطلاق جائزة البيئة المستدامة التي حظيت برعاية معالي المهندس حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم للأخذ بيد الطلبة نحو توفير بيئة صحية مستدامة لتحقيق أرقى معايير الصحة والسلامة البيئية.

وبدورها وضعت حكومة دولة الإمارات أيضا خطة ورؤية واضحة ودقيقة تتضمن أهدافاً خاصة تسعى من خلالها لترسيخ دور البيئة النظيفة، ورفع المعايير البيئية الهادفة إلى تحقيق بيئة صحية آمنة ومستدامة تنتفع منها الأجيال الحالية والقادمة».

وأضاف: «وأشيد في الوقت ذاته بجهود جمعية أصدقاء البيئة في تعزيز ورفع مستويات الوعي الاجتماعي بطبيعة وخصائص البيئة الإماراتية، والاستفادة من الطاقات البشرية، خاصة فئة الطلبة، وتقوية روح المسؤولية المجتمعية في تلبية الاحتياجات البيئية، بهدف تحقيق النجاح المنشود لحملاتها ومبادراتها وأنشطتها البيئية، لما لهذه الفعاليات من دور مهم في ترسيخ مفهوم الاهتمام المطلق بالبيئة وسلامتها».

كما أوضح الدكتور إبراهيم علي محمد رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة بأن جائزة البيئة المستدامة تحفز المدارس على تنفيذ وإطلاق مبادرات وأنشطة وبرامج بيئية وفق رؤى محددة. موجهاً تقديره للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات على توفير جميع وسائل وآليات استدامة التنمية، وتقديم الدعم المتواصل لكافة الأنشطة البيئية.

وأشار أيمن النقيب منسق الحفل، ومبتكر جائزة البيئة المستدامة إلى رعاية معالي المهندس حسين الحمادي وزير التربية والتعليم للجائزة، حيث حصلت 13 مدرسة على درعها البرونزي، فيما حصلت 32 مدرسة على المستوى الأول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات