مسؤول إعلامي بحريني: علاقات الإمارات والبحرين متجذرة

أكد يوسف محمد إسماعيل، مدير إدارة وسائل الإعلام في وزارة شؤون الإعلام بمملكة البحرين ارتباط دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين بعلاقات تاريخية تمتد جذورها إلى عقود طويلة، أسهم في نموها العلاقات الأخوية المتميزة بين القيادتين الحكيمتين والشعبين الشقيقين.. منوهاً بالدور الكبير للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في تطوير العلاقات بين الإمارات والبحرين.

محاضرة

جاء ذلك خلال محاضرة نظمها مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات في مقره بالبطين أمس بعنوان: «الإمارات والبحرين.. علاقات تاريخية وثوابت مشتركة».

وتطرق المحاضر إلى الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين منذ أكتوبر 1967.. وتناول العادات والتقاليد والثقافة والاهتمامات المشتركة التي تجمع بين الشعبين الشقيقين لا سيما في الجانب التراثي، مثل الاهتمام بالخيل، الذي يعد أحد المشتركات بينهما، لافتاً إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حضر سباق الخيل الذي أقيم في البحرين عام 1983 وكرّم الفائزين.

كما تطرق إلى قيمة التسامح والتشابه بين الشعبين فيه، حيث تعيش في البحرين جنسيات ومذاهب متعددة في وفاق وسلام، كما أن القيادة في البحرين لها جهود كبيرة في دعم التسامح بالمؤتمرات والاجتماعات ومراكز السلام والتعايش السلمي.

وقال إن تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في التسامح تجربة فريدة، وبتخصيصها عام 2019 للتسامح تكون هي الدولة الأولى والوحيدة التي تتبنى مثل هذه المبادرة التي تهدف إلى تأكيد قيمة التسامح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات