القبيسي تبحث العلاقات مع رئيسة مجلس النواب البحريني ووفد اقتصادي نمساوي

بحثت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، خلال لقائها فوزية عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب في مملكة البحرين الشقيقة علي هامش حفل إطلاق الوثيقة العربية لحقوق المرأة في أبوظبي، سبل تعزيز علاقات التعاون القائمة بين البلدين، والتي تشهد نمواً في مختلف المجالات، مع التأكيد على أهمية أن تواكب العلاقات البرلمانية تطلعات قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين، في ظل ما تشهده المنطقة والعالم من تطورات تستدعي تفعيل التنسيق والتشاور خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية، خاصة على صعيد القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها تحقيق الأمن والاستقرار لدى مختلف شعوب ودول العالم

وثيقة

ورحبت معالي الدكتورة أمل القبيسي بفوزية عبد الله زينل في بلدها دولة الإمارات، مثمنة حضورها وقبولها دعوة حفل وندوة إطلاق الوثيقة العربية لحقوق المرأة، مشيدةً بما تحققه مملكة البحرين من تطور وتقدم، في ظل القيادة الحكيمة للملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة، من إنجازات اقتصادية وتنموية شاملة، مشيرة إلى أن مملكة البحرين حكومة وشعباً، تحظى بمكانة كبيرة في قلوب أبناء دولة الإمارات، متمنية للبحرين مزيداً من التقدم والرقي والازدهار والأمن والاستقرار.

كما التقت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، في مقر المجلس في أبوظبي، وولتر جير الأمين العام لجمعية رجال الأعمال النمساوية، والدكتور ستيفن أبنر، مدير النقل والمرور في الغرفة الاتحادية الاقتصادية النمساوية، والوفد المرافق لهما.

تعاون

ورحبت معاليها في بداية اللقاء بالوفد الزائر، مشيدة بمشاركة الجانب النمساوي في الدورة السادسة والعشرين للمؤتمر الدولي للطرق الذي يعقد في أبوظبي.. مؤكدة أهمية تعزيز وتطوير التعاون في ضوء العلاقات المتميزة المبنية على أسس متينة من الاحترام المتبادل بين دولة الإمارات العربية المتحدة والنمسا.

تميُّز

وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي تميز دولة الإمارات في بناء عمل برلماني فريد أصبح محط اهتمام الكثير من دول العالم، ومن خلال الدورة الرابعة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، حيث تتميز تجربة الإمارات بكونها تتبع مسارا متدرجا في التمكين السياسي لا تشبه أي تجربة أخرى، حيث قامت دولة الإمارات برفع مستوى تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى نسبة 50 %.. مشيرة الى أن رفع مستوى تمثيل المرأة سيضع دولة الإمارات بين الدول المتقدمة من حيث نسبة تمثيل المرأة في البرلمان، في خطوة ترسخ توجهات الدولة المستقبلية، وتحقق التمكين الكامل للمرأة الإماراتية، وتؤكد على دورها الريادي والمؤثر في كافة القطاعات الحيوية في الدولة.

وجرى خلال اللقاء استعراض المبادرات المبتكرة التي تطلقها دولة الإمارات بفضل توجيهات ورؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى توظيف العلوم والتكنولوجيا الحديثة والطاقات الواعدة لأبناء الوطن وفق أسس راسخة وخطط مدروسة لرسم مستقبل أفضل لأجيال المستقبل وتعزيز مكانة دولة الإمارات في المجالات كافة وتنمية قطاعات المعرفة والصناعة في الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات