منصـور بوعصيبة المدير التنفيذي للمؤسسة لـ«البيان»:

100% التوطين في الإدارات الفنية لـ«نداء»

صورة

كشف منصـور جمعة بوعصيبة المدير التنفيذي لمؤسسة الاتصالات المتخصصة «نداء»، المزود الحصري لشبكات الاتصالات الآمنة والمعتمد لدى حكومة دبي، لـ «البيان»، أن الميزانية التشغيلية بلغت هذا العام 400 مليون درهم، وأن نسب توطين الإدارات الفنية بلغت 100 % فيما وصلت على مستوى المؤسسة إلى 98 %، مشيراً إلى أنه تم تغطية دبي بشبكة بلغت 140 محطة، بينما بلغ عدد المستفيدين من خدمات المؤسسة 350 عميلاً من كل القطاعات الحكومية والخاصة، وأنه تم الانتهاء من تغطية دبي بشبكة «تترا» بالكامل فيما وصلت إلى 40 كيلومترا داخل البحر وتغطية حتا بداية 2020.

100 % توطيناً

وذكر أن نسبة التوطين في المؤسسة وصلت 98% في جميع الإدارات، بينما كانت على مستوى القطاع الفني 100 توطيناً كاملاً، خاصة أن الإدارات الفنية تحتاج فرقاً على الأرض لتنفيذ المشروعات والعمليات المنوطة لها، مشيرا إلى أهمية العنصر البشري، حيث يولونه من التأهيل والتدريب اللائق، ما ينعكس دوماً على تطور المؤسسة بشكل مستمر، وأن الفريق الفني لديهم يتحلى بالمعرفة والقدرات العلمية المتخصصة التي تمكنه من تقديم ومتابعة وتطوير الخدمات على الوجه الأمثل، فيما يدعمه فريق إداري يتبنى أفضل الممارسات الإدارية، مبينا كذلك أن رضا المتعاملين له أولوية كبيرة لديهم، حيث طرحت المؤسسة العديد من المبادرات الإدارية والفنية، والتي تلتقي مع طموحات متعامليها جميعاً، كما أنها لم تأل جهداً في سبيل أن تكون شريكاً حقيقياً في أعمالهم ونجاحاتهم وإنجازاتهم وليس مزود خدمة وحسب.

وبين المدير التنفيذي للمؤسسة أنه مع اقتراب انطلاق الحدث العالمي الأكبر «إكسبو 2020»، فإن «نداء» انتهت من تغطية دبي بالكامل، خاصة منطقة إكسبو ومطار آل مكتوم، وأن حتا سيتم البدء بتغطيتها بداية العام المقبل، فيما سيتم توفير تغطية مثالية للطرقات الداخلية والخارجية والمباني وكافة الجهات هناك، مؤكدا أن العمل على منطقة إكسبو تحديدا جاهز لانطلاق الحدث العالمي 2020 وأن هناك تواصلا مستمرا مع المسؤولين عن إكسبو للتعرف على متطلباتهم أولاً بأول، وتلبيتها بالشكل اللائق حتى يظهر الحدث بالشكل المأمول منه، منوهاً في الوقت ذاته أنه تم تغطية بعض المناطق البحرية بشبكة «تترا» بحسب الاحتياج مثل جزر العالم، حيث امتدت التغطية لمسافة 40 كيلومترا داخل السواحل الشاطئية لدبي.

350 جهة

وذكر بوعصيبة أن مؤسسة «نداء» تخدم 350 جهة في دبي تمدها بأجهزة تهتم بالأمن والسلامة، مؤكدا أهمية شبكة الجيل الرابع التي توفر نوعية اتصال متميزة للشركاء الاستراتيجيين، والتي تواكب النهج الواضح والمستقبلي الذي تسعى إليه الإمارات في ما يخص الذكاء الاصطناعي والتطور الحضري والعمراني، مشيرا إلى أن التطور الكبير في هذا القطاع واستخدام تقنيات إنترنت الأشياء، جعل هناك مسؤولية كبيرة تقع على عاتق المؤسسة، فيما يتعلق بتوفير شبكة تستطيع نقل البيانات مهما كان حجمها ونوعيتها بأقصى سرعة، مما ينعكس إيجابا على أداء المهام الموكلة للشركاء.

وأكد أن هناك حماية أمنية مطلقة لهذه البيانات من انتهاكها، وأن «نداء» دأبت منذ نشأتها على انتهاج أفضل الممارسات الإدارية والتشغيلية، وذلك لبلوغ أرقى المعايير في عالم الاتصالات، خاصة أن هذه التكنولوجيات الحديثة تستخدم بيانات شاملة عن الإمارة مثل متابعة الحالة الأمنية عبر شاشات وكاميرات مراقبة للأشخاص والأشياء غير الاعتيادية، فضلاً عن حركة ومتابعة الطرقات بشكل آن، وكافة عمليات الاتصال التي تتم في كل المجالات.

ولفت أن «نداء» توفر مجموعة متنوعة من الخدمات والباقات التي تخدم مختلف شرائح المتعاملين وتلبي احتياجاتهم المتنوعة، وتشمل باقة الخدمة السنوية التي توفر خدمة غير محدودة الاستخدام لكل من خاصتي التحدث الجماعي والرسائل النصية، ويمكن أن يضاف إليها عدد من الخدمات المصاحبة مثل الاتصال الشخصي المباشر ومكالمات البدالة والاتصال الخارجي، فضلاً عن باقة التأجير الأسبوعي.

وأكد بوعصيبة العمل على أن تكون المؤسسة الوجهة الأولى في تقديم خدمة اتصالات متخصصة، تتبنى معايير الجودة العالمية وتقدم خدمات آمنة ومتطورة، من خلال شبكتي الجيل الرابع و«تترا»، مبيناً أن ذلك يتطلب التوسع في شبكة التغطية بشكل كبير، ولذلك فإن المؤسسة لديها الآن 140 محطة تغطية منتشرة داخل دبي وضواحيها، وأن ذلك المجهود يعكس ضرورة إيجاد وتشغيل بنية تحتية متطورة للاتصالات، تتمتع بالكفاءة والفعالية والاعتمادية، ومواكبة أحدث ما تقدمه التقنية.

وأضاف أن «نداء»، عززت هذه الرؤية من خلال خدماتها المتطورة عبر تقديمها طيفاً واسعاً من خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية المتخصصة، فضلاً عن خدمات أخرى متاحة لمتعامليها من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة وحزمة متقدمة من تطبيقات الاتصالات التي تتمتع بمزايا فريدة، وأن وجود شبكة الجيل الرابع أتاحت سرعة معلوماتية مذهلة ومساحات كبيرة من سعة البيانات، ما انعكس إيجابا على خدمات المؤسسات التي تستفيد من شبكة وخدمات «نداء» لافتا إلى أن هناك استعدادات متسارعة لديهم لمواكبة تقنيات الجيل الخامس المقبلة.

تعاون

وأفاد بوعصيبة أن الخدمات والتطبيقات الذكية التي أطلقتها المؤسسة، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين مثل «نوكيا» و«إشارة للاتصالات والحلول الأمنية» والتي تعمل بالتوافق مع شبكة «نداء» تلعب دوراً محورياً في دعم جهود ومبادرات التحول الذكي لحكومة دبي، لافتا إلى أن المؤسسة استكملت استعداداتها لطرح أحدث الحلول القائمة على شبكة «نداء» الآمنة للجيل الرابع الخاصة بالمدن الذكية، وذلك خلال فعاليات معرض جيتكس، فيما تستعرض المؤسسة مع شركائها الرئيسيين مثل «ايرباص» و«نوكيا» و«إشارة» للاتصالات والحلول الأمنية، أحدث التطورات والابتكارات التكنولوجية والمنصات الآمنة في قطاع الاتصالات المتخصصة، بما فيها سيارة الإسعاف الذكية المتصلة بشبكة الجيل الرابع باستخدام تقنية الواقع الافتراضي وطائرات الدرون القائمة على الذكاء الاصطناعي. فضلاً عن سيارة «تيسلا» المرتبطة بأنظمة غرف العمليات.

خدمات متميزة

وبين أن «نداء» قدمت خلال جيتكس عرضها التجريبي لسيارة الإسعاف الذكية التفاعلية، حيث ستكون مجهزة بأدوات مثل السماعة الطبية التي يُمكن للعملاء استخدامها خلال المعرض، كما يُمكن تفعيل مؤشرات الأداء الرئيسية للاطلاع على البيانات الواردة بشكل آن (بيانات المريض ومعدلات نقل حزمة البيانات)، فضلاً عن كيفية متابعة الأطباء لبيانات المرضى بشكل آني وتزويدهم بالتشخيص الأولي، حيث إنهم معنيون بتأمين اتصال الطبيب ومساعديه بمركبة الإسعاف من خلال تكنولوجيا الاتصال الصوتي عبر الإنترنت (VoIP)، ما يتيح لهم التواصل مع المرضى لمحاكاة خطوات علاجهم المعززة بمساعدة من خبير متخصص أثناء عملية نقل المريض إلى المستشفى، بالإضافة إلى تزويد الأطباء بإمكانية مشاهدة صور المرضى عن بُعد داخل مركبات الإسعاف وتقديم المشورة في الوقت الفعلي، إلى تسريع عملية التشخيص والحد بالتالي من عدد الرحلات الإسعافية اللازمة.

وذكر أن المؤسسة جاهزة لتطبيق تقنيات شبكة الجيل الخامس، خاصة أن مؤشرات العمل به بدأت في الظهور، وأن المؤسسة تتميز بأن شبكة الجيل الرابع لديها تتمتع بقدرة مواكبة الشبكات الجديدة من خلال بعض التعديلات الفنية البسيطة، ولذلك فهناك مواكبة حثيثة لأي تطور حاصل في هذا الشأن، كما أن هناك دراسات مستفيضة تتم بشكل مستمر للوصول لأفضل تغطية خاصة في المناطق السكنية والمزدحمة، فضلاً عن الطرقات الداخلية لمساعدة الجهات الأمنية في أداء مهامها بدقة عالية، كما أن هناك برامج لتحليل البيانات يتم توفيرها تساعد الشركاء، فضلاً عن أن هناك غرفة عمليات على مدار الساعة تقدمها المؤسسة لتفادي أي مشكلات فنية في أي مكان. كما أكد أن «نداء» أصبحت تشكل إضافة نوعية إلى البنية التحتية المتطورة تقنياً التي تمتاز بها دبي، مما يتيح تلبية الطلب المتزايد نوعاً وكماً على خدمات الاتصالات المتخصصة على الصعيد المحلي، آخذةً بعين الاعتبار ضرورات التوسع المستقبلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات