بموجب اتفاقية بين الهيئة والجمعية الطبية الأمريكية

«صحة دبي» تعتمد الترميز (CPT 2018) الأحدث عالمياً في إدارة منظومة التأمين

اعتمدت هيئة الصحة بدبي نظام الترميز الطبي (CPT) 2018، الذي يعد الأحدث والأكثر تقدماً في العالم، لإدارة منظومة الضمان الصحي، وتوثيق علاقة مقدمي الرعاية الصحية وشركات التأمين، وتفعيل أدوار جميع الأطراف المعنية، ومسؤوليتها تجاه المطالبات التأمينية، الخاصة بملايين المستفيدين من التأمين، التي تديرها الهيئة من خلال بوابة الـ( eClaimlink)، في مؤسسة دبي للضمان الصحي.

جاء ذلك بموجب اتفاقية شراكة أبرمتها هيئة الصحة بدبي، أمس، مع الجمعية الطبية الأمريكية (AMA)، حيث تدعم الاتفاقية عملية التبادل الموحد لبيانات الخدمات الطبية بين مقدمي الرعاية وشركات التأمين في إمارة دبي، كما تمنح الهيئة ـ في الوقت نفسه ـ ترخيصاً لاستخدام المصطلحات الإجرائية (CPT®2018)، وهي مجموعة قوانين شاملة محمية بموجب حقوق الطبع والنشر من قبل AMA، والتي تتيح التشغيل البيني، وإعداد التقارير، والقياس، والتحليل، وتقييم الخدمات والإجراءات الطبية عبر نظام الرعاية الصحية في دبي.

ولأكثر من خمسين عاماً، خدمت CPT® احتياجات الأنظمة الصحية التي تعتمد على البيانات والتي تهدف إلى تحسين التكلفة والجودة والحصول على الرعاية. تعد اللغة الشاملة والموحدة لـCPT® مجموعة من الرموز الموحدة والدقيقة الموثوق بها كلغة ترميز عالمية للإبلاغ عن الخدمات والإجراءات الطبية المقدمة للمرضى.

تحولات

وعقب توقيع الاتفاقية قال معالي حميد القطامي، المدير العام لهيئة الصحة بدبي: «إن إدخال ترميز CPT، يواكب التحولات الرقمية والذكية التي تشهدها دبي، كما يتفق وتوجهات الهيئة الرامية إلى التوظيف الأمثل للتقنيات والبرمجيات الحديثة في القطاع الصحي، وخاصة في منظومة التأمين الصحي، وسوق التأمين الذي يصل حجمه لأكثر من 17 مليار درهم، في وقت يشهد ديناميكية عالية وسريعة على مستوى العمليات والمطالبات المالية الجارية بين المؤسسات الصحية وشركات التأمين، والتي تقارب 100 ألف عملية في اليوم الواحد.

وأكد أن النظام المستحدث، هو الأفضل عالمياً، وأنه بموجب اعتماده لإدارة شؤون التأمين الصحي في دبي، تكون الهيئة قد أرست قواعد جديدة للشفافية بين الأطراف المعنية كافة، من مقدمي الرعاية الصحية وشركات التأمين والمنتفعين من الخدمات الطبية، الأمر الذي سيرفع من مستوى الثقة والرضا بين الجميع.

وأضاف معاليه أن لنظام الترميز CPT إمكانياته العالية في رصد الأمراض، من خلال تتبع الوصفات الطبية والبيانات التي يمكن تجميعها من عمليات التشخيص، الأمر الذي يعزز شبكة الوقاية من الأمراض، ويدعم اتخاذ وصناعة القرارات المستقبلية في هذا الشأن.

إجراءات

بدوره، قال صالح الهاشمي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للضمان الصحي في هيئة الصحة بدبي:»إن تقديم أحدث تصنيف لرموز CPT لعام 2018 في دبي سيوفر لغة موحدة ومبسطة لمقدمي الرعاية الصحية وشركات التأمين وTPA وDHIC كمنظم، مما يسهل على مقدمي الرعاية الصحية الفوترة بدقة أكبر عن الرعاية التي يقدمونها وضمان عمليات الموافقة الأسرع للمرضى. ومع توفر أكثر من 10000 رمز للخدمات والإجراءات، سيكون بمقدور مقدم الرعاية الصحية تصنيف رموز CPT، واختيار الرمز الأكثر ملاءمة ودقة لكل معاملة طبية.

وأوضح الهاشمي، أن اعتماد CPT® سيعزز eClaimLink، وهو نظام موحد ومتكامل لتبادل البيانات في دبي بين مقدمي الخدمات الطبية وشركات التأمين، والجهات المختصة والمرضى، حيث ترتبط الخدمة الطبية برمز محدد، يظهر نوعيتها والتخصص المهني للطبيب، وما إذا كان المريض أتم حصوله على الخدمة أم لا، وبالتالي تكون المحاسبات والمطالبات المالية، وعملية (الفوترة) في نهاية الأمر مرضية للجميع، وتعكس في الوقت نفسه القيمة الحقيقية لكل خدمة.

من جانبه قال الدكتور جيرالد إي هارمون عضو مجلس الإدارة في الجمعية الأمريكية الطبية: «المعرفة الطبية تتقدم باستمرار، وبصفتها المالكة لرموز CPT®، تستثمر AMA موارد ضخمة كل عام لتعزيز مجموعة الترميزات». كما «تعمل هذه العملية الدقيقة على إبقاء رمز CPT® محدثاً بشكل متقدم يواكب تطور العلوم والتقنيات الطبية، ومن ثم تتمكن من أداء دورها الحيوي بوصفها لغة الطب اليوم ورمز أساس لمستقبلها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات